Menu
حضارة

انطلاق محادثات الكوريتيْن مع الأمم المتحدة بهدف "نزع السلاح"

اجتماع وفود من كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، 16 أكتوبر 2018

بوابة الهدف _ وكالات

انطلقت المحادثات بين مسؤولين من الكوريتين ووفد من الأمم المتحدة، الثلاثاء، في قرية بانمونجوم الحدودية، وذلك بهدف "نزع السلاح من منطقة الحدود المحصنة"، والتي تقسم شبه الجزيرة الكورية على طول 250 كم.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، إنّ "اللقاء الأول بين مسؤولين من الجنوب والشمال والأمم المتحدة حول إخلاء المنطقة الأمنية المشتركة سينعقد في بانمونجوم يوم الثلاثاء".

وتعبر منطقة بانمونجوم، الوحيدة من الحدود البالغ طولها 250 كيلومترا بين البلدين التي تتواجد فيها قواتههما في مواقع متقابلة بشكلٍ مباشر.

وتعتبر المنطقة موقعًا محايدًا، في السابق، إلى أن وقع حادث قتل بالساطور في 1976، عندما قتل جنديان أمريكيان يرافقان عمالًا مكلفين بقطع شجرة في المنطقة منزوعة السلاح بأيدي عسكريين من كوريا الشمالية.

واتفقت الكوريتان قبل أشهرعلى اتخاذ إجراءات لتخفيف التوتر على الحدود في قمة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن الشهر الماضي في بيونغ يانغ، لكنّ حالة حرب لا تزال قائمة، في غياب اتفاق السلام منذ 1953.

وبدأ الجانبان مؤخرا نزع الألغام من "المنطقة الأمنية المشتركة" التي تعقد فيها عادة الاجتماعات بينهما، وستقومان بسحب معدات المراقبة "غير المفيدة" من المنطقة مع انتهاء نزع الألغام.

المصدر: وكالات