Menu
حضارة

إيران تسعى للالتفاف على العقوبات الأمريكية

بوابة الهدف - وكالات

أعلن مصدر في الملاحة الإيرانية، أنّ كمية غير مسبوقة من النفط الإيراني ستصل إلى ميناء داليان شمال شرق الصين خلال شهر أكتوبر الجاري، وفي أوائل نوفمبر قبل أن بدء العقوبات الأمريكية.

وقال مصدر بشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، إنّ "الشركة تشحن أكثر من 20 مليون برميل من النفط إلى داليان". مضيفًا: "كما ذكر قادتنا، سيكون من المستحيل منع إيران من بيع النفط. نملك سبلا عدة لبيع نفطنا، وعندما تصل الناقلات إلى داليان سنقرر هل نبيع إلى مشترين آخرين أم إلى الصين".

إجمالي 22 مليون برميل من النفط الخام الإيراني حُملت حتى الآن على متن ناقلات مملوكة لشركة الناقلات الإيرانية، وفقًا للأرقام، ومن المتوقع أن تصل داليان في أكتوبر ونوفمبر.

وتجد إيران، ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، صعوبة في العثور على مشترين لنفطها قبيل العقوبات الأمريكية على صادراتها من الخام، والتي ستدخل حيز التطبيق في الرابع من نوفمبر.

وسبق لإيران أن خزنت النفط في داليان خلال الجولة السابقة من العقوبات في 2014، حيث جرى بيعه لاحقا إلى مشترين في كوريا الجنوبية والهند. وتضم داليان بعض أكبر مصافي التكرير ومنشآت تخزين النفط التجارية في الصين.

والاحتفاظ بالنفط في مخازن بلا رسوم يمنح مالكي الشحنة خيار بيع النفط داخل الصين أو إلى مشترين آخرين في المنطقة.