Menu
حضارة

الاحتلال يحاصر خان الأحمر ويحوله إلى منطقة عسكرية

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

حاصرت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، منذ صباح الجمعة، قرية خان الأحمر المهددة بالهدم شرق القدس المحتلة، حيث منعت دخول وخروج السكان منها وإليها، ومنعت المتضامنين من الوصول للمكان.

وقامت قوات الاحتلال بإغلاق البوابة الرئيسية المؤدية إلى الخان الأحمر ، وأحالت القرية ومحيطها إلى منطقة عسكرية مغلقة، ونشرت قواتها في جميع المناطق والطرق المؤدي إلى القرية، حتى الصعبة.

ويأتي إغلاق القرية في سبيل منع وصول الصحفيين والمتضامنين من الوصول الى خيمة الاعتصام المقامة داخل القرية منذ 122 يومًا.

و" الخان الأحمر " هو واحد من 46 تجمعًا بدويًا فلسطينيًا في الضفة الغربية يواجه التهديد ذاته. ويقع ضمن الأراضي التي تستهدفها سلطات الاحتلال، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى"E1"، عبر الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية الممتدة من شرقي القدس وحتى البحر الميت. الهادف إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس المحتلة عن باقي الضفة الغربية.

وقررت "المحكمة العليا" الصهيونية، الأربعاء 5 سبتمبر، إخلاء تجمع خان الأحمر في غضون أسبوع (انتهى يوم 12 سبتمبر) بعد أن رفضت التماسات قُدّمت من سكان القرية لمنع إخلائه.

ويقطن في القرية 180 شخصًا من أفراد عائلة "الجهالين" البدوية، وهو واحدٌ من 46 تجمعًا بدويًا فلسطينيًا في الضفة المحتلة، تواجه خطر الترحيل القسري بسبب خطط إعادة التوطين الصهيونية، والضغوط التي يمارسها الاحتلال على سكانه لدفعهم إلى الرحيل.