Menu
حضارة

مركز بريطاني: الاقتصاد السوري انكمش إلى النصف خلال 4 سنوات

الهدف_سوريا_وكالات:

كشف مركز دراسات بريطاني، أن الاقتصاد السوري انكمش لأكثر من النصف، على مدى أربع سنوات، منذ اندلاع الحرب، في ظل تناقص إنتاج النفط، وتصاعد التضخم، والانهيار شبه الكامل للعملة.

وبين تقرير أصدره مركز "تشاتام هاوس" حمل عنوان "الاقتصاد السوري.. لملمة ما تبقى"، أن الليرة السورية فقدت 78 بالمائة من قيمتها، منذ اندلاع الصراع في عام 2011، في حين بلغ معدل التضخم السنوي ذروته، عندما سجل حوالي 120 بالمائة في يوليو وأغسطس 2013.

وأشار لبلوغ معدل زيادة الأسعار 51 بالمائة في المتوسط بين يناير 2012 ومارس 2015.

وأشار تقرير "تشاتام هاوس" إلى أن قطاعي التعدين والإنشاءات كانا من بين الأشد تضررا، علما بأن قطاع التعدين، الذي يشمل إنتاج النفط، عانى من انكماش نسبته 94 بالمائة بالأسعار الحقيقية منذ عام 2010، وفقا لتقديرات منسوبة إلى المركز السوري لبحوث السياسات.

وتناقص إنتاج النفط، الذي تسيطر عليه الدولة، من 387 ألف برميل يوميا إلى أقل من عشرة آلاف.

وذكرت منظمة أطباء بلا حدود أن تعطل إمدادات الوقود، بسبب القتال بين المجموعات المسلحة في شمال سوريا، قد يؤدي إلى إغلاق المستشفيات، وقد يصيب عمل سيارات الإسعاف وخدمات الإنقاذ بالشلل.

يشار إلى أن عدد السكان انكمش نحو17 بالمائة من 21 مليون نسمة إلى حوالي 17.5 مليون، بسبب نزوح اللاجئين.

ويذكر أن "تشاتام هاوس" لفت إلى أن بعض الإحصاءات التي حصل عليها وأعدها من بيانات لمصرف سوريا المركزي والأمم المتحدة وغيرها، ينبغي التعامل معها بحذر، نظرا لصعوبة فحص البيانات في ظروف الحرب.