Menu
حضارة

إصابة العشرات خلال قمع الاحتلال لمسيرات الضفة

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

أصيب عشرات المواطنين، بينهم متضامنون أجانب، بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال الصهيوني مسيرة قرية بلعين الأسبوعية السلمية غرب مدينة رام الله، التي انطلقت عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة، من وسط القرية باتجاه جدار الفصل العنصري.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وشارك في المسيرة أهالي القرية، ونشطاء سلام ووفد فرنسي، ومتضامنون أجانب، تنديدا بما تسمى "صفقة القرن"، وقرار هدم وترحيل قرية الخان الأحمر شرق القدس المحتلة.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وجابوا شوارع القرية مرددين الهتافات الداعية للوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال، وإطلاق سراح جميع الأسرى والأسيرات، وعودة جميع اللاجئين الى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها.

وفي سياقٍ منفصل، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال، خلال مواجهات شهدتها قرية المزرعة الغربية شمال غرب مدينة رام الله.

وأطلقت قوات الاحتلال الأعيرة المطاطية، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المواطنين الذين خرجوا في مسيرة سلمية عقب صلاة الجمعة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

كما اعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الصحفية، من بينهم طاقم تلفزيون فلسطين، حيث أطلقت تجاههم القنابل الغازية، ومنعتهم من تغطية الأحداث.