Menu
حضارة

لأول مرة في التاريخ.. أعمق رحلة غوص!

صورة تعبيرية

بوابة الهدف_ وكالات

الغوص في بداياته كان لغرض البحث عن الأسماك والغذاء والنباتات المائية، قبل أن يتطوّر ليصبح رياضة، كما صار يتم اللجوء إليه لأغراض استكشاف أعماق المحيطات والبحار ومشاهدة العوالم المختلفة أسفل المياه، وما تحتويها من أنواع مختلفة من الكائنات السمكية الجملية واللؤلؤ الثمين.

والآن، يُطور فريق متخصص، غواصة، صممت بحيث تكون قادرة على الغوص لمنطقة عميقة جدًا في المحيطات.

وطورت بعثة الأعمال الخمسة، لأول مرة في التاريخ، غواصة تكفي لشخصين، صممت لتكون قادرة على مقاومة الضغط الهائل على عمق أكثر من 9 كيلومترات تحت سطح الماء.

وعمل فريق البعثة على تصنيعها لأكثر من ثلاث سنوات. وقال المستكشف فيكتور فيسكوفو، الذي سيقود الغواصة بعد أن تغادر سفينة الدعم وتتجه صوب أعمق مناطق المحيط، إنها مصنوعة من التيتانيوم وغيره من المواد ذات القدرات الخاصة ويمكنها الغوص إلى الأعماق.

وتعد هذه الغواصة هي الوحيدة القادرة على حمل البشر لأعماق البحر تصل إلى 11 ألف متر، وسيتم تصوير هذه الرحلة والمغامرة الشيقة عبر قناة قناة "ديسكفري آند ساينس" التلفزيونية بتصوير المهمة بأكملها من أجل مشروع يعرف باسم "الكوكب العميق" سيتم بثه في 2019.