Menu
حضارة

أوسكار السينما المصرية.. عروض متواصلة ومنافسة تشمل 120 فيلمًا

القاهرة_ بوابة الهدف

 يتنافس 120 فيلمًا بين روائي وتسجيلي ورسوم متحركة على جوائز الدورة الثانية والعشرين للمهرجان القومي للسينما المصرية، الذي انطلقت فعالياته الاثنين 29 أكتوبر الجاري وتستمر على مدى أسبوع كامل إلى غاية الرابع من نوفمبر.

وتضم مسابقات المهرجان البالغ إجمالي جوائزها مليونا و184 ألف جنيه مصري (نحو 66 ألف دولار) الأفلام التي عرضت داخل مصر في العام السابق لهذه الدورة، وهو عام 2017.

وقال المخرج سمير سيف رئيس المهرجان في مؤتمر صحافي الأحد “بالنسبة إليّ هذا المهرجان هو بمثابة أوسكار السينما المصرية، والحدث السنوي الذي يرصد تطور الصناعة السينمائية ونموها وانتشارها”.

وأضاف “لدينا هذا العام 17 فيلما في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة من أصل 42 فيلما تم عرضها عرضا عاما في 2017، و47 فيلما في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، و35 فيلما بمسابقة الأفلام التسجيلية، و21 فيلما للرسوم المتحركة”.

ومن أبرز الأفلام المتنافسة في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة “الكنز” للمخرج شريف عرفة و”فوتوكوبي” للمخرج تامر عشري و”هروب اضطراري” للمخرج أحمد خالد موسى و”مولانا” للمخرج مجدي أحمد علي و”الأصليين” للمخرج مروان حامد و”شيخ جاكسون” للمخرج عمرو سلامة.

وتقام عروض الأفلام في القاهرة في سينما الهناجر وسينما الحضارة وعدد من الأندية والمكتبات العامة، كما تقام بعض العروض في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة إضافة إلى عروض في 12 محافظة من مختلف أنحاء مصر.

وقال سيف “في العام الماضي عرضت أفلام المهرجان في ست محافظات، هذا العام تضاعف العدد وأصبح 12 محافظة، ونتمنى أن نصل إلى اليوم الذي تعرض فيه أفلام المهرجان بجميع محافظات مصر في ذات الوقت”.

والجديد أيضا في هذه الدورة هو أن عرض الأفلام لا يقتصر فقط على العروض بل تعقب كل حفلة ندوة يقدمها ناقد مصري يسافر من القاهرة للمحافظات الأخرى للنقاش حول أفلام المهرجان القومي، هذا إلى جانب أنه لأول مرة سيكون هناك 3 نواد تعرض حفلات وأفلام المهرجان بالإضافة إلى بعض الكليات وهذا لتوسيع رقعة الثقافة ونشر الفن لكل الأعمار والمستويات.

وأضاف “عرض الأفلام، خاصة الروائية القصيرة والتسجيلية، خارج القاهرة يحقق مبدأ العدالة الثقافية، بمعنى ألا تستأثر العاصمة وحدها بالنشاط الفني والثقافي طوال العالم”.

ويقام المهرجان هذا العام تحت شعار “السينما.. لحظات لا تنسى” ويكرم ستة من نجوم وصناع السينما المصرية هم الممثل حسين فهمي والممثلة نادية الجندي ومدير التصوير محمود عبدالسميع والمونتيرة عنايات السايس والناقد والمخرج سيد سعيد واسم المنتج والمخرج الراحل إبراهيم لاما.

ونذكر أن المهرجان ينظمه صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة. ويقام على هامش المهرجان معرضلملصقات أفلام ليلى مراد والموسيقار محمد فوزي بعنوان “شحات الغرام” بمناسبة الذكرى المئوية لميلادهما، ويتضمن المعرض أفيشات وصورا وكلمات أغان لأشهر أفلامهما مثل “شاطئ الغرام”، و”ورد الغرام”، و”يحيا الحب”، و”عدو المرأة”، و”الآنسة ماما”.