Menu
حضارة

خامنئي: ترامب ألحق العار بالولايات المتحدة

بوابة الهدف_ وكالات

هاجم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قائلًا إنه "ألحق العاربالولايات المتحدة".

وقال خامنئي في كلمة نشره على صفحته في "تويتر" مقتبسة من خطاب ألقاه في طهران "هذا الرئيس الأمريكي الجديد (...) ألحق العار بما تبقى من هيبة أمريكا والليبرالية الديمقراطية. قوة أمريكا الخشنة، أي الاقتصادية والعسكرية، تتراجع كذلك".

ويتزامن تصريح خامنئي، مع موعد إعادة الولايات المتحدة عقوباتها على النفط الإيراني، في حزمة ثانية، عقب أشهرٍ من الحزمة الأولى، التي جاءت بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الموقّع عام 2015.

وقلل المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية من أهمية إعادة فرض العقوبات الأمريكية، بما في ذلك الحظر على القطاع النفطي الإيراني.

 وأضاف في كلمته إن "التحدي بين الولايات المتحدة و إيران استمر 40 عاما حتى الآن وقامت أمريكا بجهود متعددة ضدنا: حرب عسكرية واقتصادية وإعلامية". وقال:"هناك حقيقة أساسية في هذا السياق: في إطار هذا التحدي المستمر منذ 40 عاما، الطرف الخاسر هو الولايات المتحدة والرابح هو الجمهورية الإسلامية".

في أيار/مايو أعلن الرئيس الأمريكي انسحاب بلاده الاتفاق النووي مع إيران الموقّع عام 2015.

وأثار الأمر حفيظة القوى الكبرى المشاركة في الاتفاق مع الجمهورية الإسلامية، وقالت إنّ "إيران نفذت التزاماتها بوضع حد لبرنامجها النووي".

وترى واشنطن ضرورة إبرام صفقة جديدة مع إيران تحد من تدخلاتها الإقليمية وبرنامجها الصاروخي البالستي، وهي مطالب رفضتها طهران.

وحذّرت واشنطن من أن العقوبات ستستمر على طهران "حتى تخضع"، وتقبل باتفاق جديد يناسب الولايات المتحدة، بما يقطع الطريق نهائياً على إيران نحو صنع أسلحة نووية.

يُشار إلى أن أمريكا استثنت عدة دول، بشكل مؤقت، من تطبيق العقوبات، بهدف "الإبقاء على أسعار النفط مستقرة"، من بينها كوريا الجنوبية، الحليف المقرب من الولايات المتحدة، واليابان والهند، فيما رجّحت مصادر أمريكية أنّ يتم الإعلان عن القائمة الكاملة الاثنين المقبل.

هذا وادّعت الخارجية الأمريكية أن العقوبات على إيران "تتضمن الكثير من الإعفاءات الإنسانية"، في الوقت الذي قالت إنّه لن يطبّق على الاتحاد الأوروبي الاستثناء.