Menu
حضارة

إصابة 5 مواطنين إثر اعتداء الاحتلال على مقر محافظة القدس

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

اقتحمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح الأحد، مقر وزارة ومحافظة القدس في بلدة الرام شمالي المدينة المحتلة، بشكلٍ همجيٍّ وعنيف، واعتدت على المتواجدين داخله بالضرب والغاز.

وقالت مصادر محلية إنّ خمسة فلسطينيين أُصيبوا جراء الاعتداء عليهم بالضرب ورش الغاز، حيث تم التعامل معهم من قبل طواقم جمعية الهلال الأحمر.

بدورها، استنكرت حكومة الوفاق الوطني الفلسطيية، عملية الاقتحام، معتبرةً "أن هذه الخطوة تؤكّد انتهاك إسرائيل السافر لكافة الاتفاقيات والقوانين والشرائع الدولية".

وحذّر المتحدث الرسمي باسم الحكومة، يوسف المحمود، من تصعيد تقوده الحكومة الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته.

وقال المحمود إن: "اقتحام الوزارة والمحافظة والاعتداء الوحشي على الموظفين فيهما، يعد تصعيدًا احتلاليًا خطيرًا، وانتهاكًا سافرًا لكافة الاتفاقات والقوانين والشرائع الدولية".

وحمّل حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية عن هذه الاعتداءات المستمرة ضد مدينة القدس وأهلها والمقدسات الإسلامية والمسيحية والمؤسسات فيها.

وأضاف "سلطات الاحتلال تستهدف الرموز الدينية والتاريخية والتراثية العربية، وما تمثله عاصمتنا الأبدية في الوجدان العربي والإسلامي والعالمي".

وطالبت الحكومة الفلسطينية، نظيراتها العربية والإسلامية بـ "الانتصار للقدس المحتلة، والدفاع عن المقدسات والتاريخ العربي الإسلامي الذي ترمز إليه المدينة، والعمل على تعزيز صمود المواطنين في مواجهة الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال على المدينة المقدسة".