Menu
حضارة

اعتقادات خاطئة في "الرجيم"

بوابة الهدف_ وكالات

من منّا لا يرغب في الحصول على جسم رشيق ومظهر جيد، لكن مع كثرة النصائح والبرامج الغذائية المتضاربة أصبحنا في حيرة بشأن الطريقة المثلى لبدء نظام غذائي سليم لإنقاص الوزن، يعود على الشخص بفائدة كبيرة وجهد ووقت قصيريْن، بدون حرمان أو تجويع لساعات أو أيام، وهو ما يُؤثر سلبًا على الصحة.

في السطور التالية، تجدون جملة من الاعتقادت الخاطئة في أنظمة "الرجيم" الشائعة، والتي تحول بينكم وبين تحقيق هدفكم بالوصول لجسم متناسق ورشيق.

تقليل عدد الوجبات

يعتقد الكثير منّا بأنه عند حذف وجبة الفطور أو العشاء فإن ذلك سيؤدي إلى خسارة في الوزن أو حرق مزيد من الدهون المتراكمة، لكن ما يحدث العكس، وهذا أحد أهم الأخطاء والاعتقادات الشائعة، حرمان نفسك من أحد الوجبات سيؤدي إلى زيادة كمية طعامك في الوجبة التالية.

السمعة السيئة للكربوهيدرات

نعم، حينما تبدأ نظام غذائي صحي لا بد من الابتعاد عن تناول الكربوهيدرات المُعالجة بنسبة عالية مثل: رقائق البطاطس والدوناتس والكب كيك...، لكن هناك كربوهيدرات يحتاجها الجسم توجد في الخضروات والفواكه، وتعتبر صديقة للجسم والصحة الجيدة.

كبسولات التنحيف

يلجأ البعض إلى استخدام كبسولات التنحيف كحل سريع وسهل، لكن لا يوجد أي دراسة علمية أثبتت فعاليتها في إنقاص الوزن بشكل حقيقي، عدا عن الآثار الجانبية التي تضر بالجسم.

الخضروات النيئة هي الأفضل

يمكن زيادة القيمة الغذائية للخضروات عند طبخها أو سلقها، أو من خلال غسلها وتثليجها لكن يجب الابتعاد عن قلي الخضروات بالزيوت الغزيرة.

منتجات اللايت

يوجد بعض المنتجات الخفيفة في المتاجر "lite"، تحتوي على سعرات حرارية أقل، لكنها ليست أحد الحلول لأنها تساعد على فتح شهيتك وبالتالي تناولك مزيداً من الطعام.