Menu
حضارة

إصابات إثر قمع الاحتلال للمسير البحري 15 شمال قطاع غزة

غزة _ بوابة الهدف

هاجمت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، عصر الاثنين 5 تشرين ثاني/نوفمبر 2018، المتظاهرين المشاركين في المسير البحري 15 على الحدود الشمالية لقطاع غزّة.

وقالت جمعية الهلال الأحمري الفلسطيني، إنّ عدد الإصابات بلغ 21 إصابة؛ بينها 8 بالرصاص الحي و3 برصاص المطاط، و4 اختناقًا بالغاز، و3 ضربات قنابل واثنين إصابات أخرى.

وأصيب شابيْن برصاص الاحتلال، وآخرين اختناقًا بالغاز، إثر إطلاقٍ كثيف للنيران والقنابل من قبل جنود الاحتلال تجاه المتظاهرين المساندين للسفن البحريّة.

كما جرى إطلاق النيران وقنابل الغاز تجاه القوارب والسفن المشاركة في المسير البحري، في عرض بحر بيت لاهيا.

وقالت مصادر محلية إن صحفيًا أصيب في الرأس جراء إطلاق قنبلة غاز تجاهه من قبل جنود الاحتلال.

وجاء الحراك البحري هذا اليوم بنفس العنوان الذي تحمله مسيرات الجمعة المقبلة تحت عنوان: "مسيراتنا مستمرة حتى رفع الحصار".

وأطلقت هيئة الحراك الوطني قبل نحو ثلاثة أشهر عدة رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يقمع المشاركين فيها، ويعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

ومنذ 30 مارس الماضي ينظّم المواطنون مظاهرات سلمية في مخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة الخمس؛ للمُطالبة بكسر الحصار كاملًا عن قطاع غزة.