Menu
حضارة

احتفاء صهيوني بقانون إعدام المقاومين

بوابة الهدف - متابعة خاصة

أعرب وزير الحرب الصهيوني أفيغدور ليبرمان عن سعادته بتحول "قانون الإعدام" ضد المقاومين الفلسطينيين إلى التصويت، وقال في تغريدة له على حسابه في موقع تويتر "بعد أكثر من ثلاث سنوات من النضال العنيد ، سيتم في النهاية طرح عقوبة الإعدام على الإرهابيين للمناقشة والموافقة في القراءة الأولى الأسبوع المقبل"، مضيفا "لن نستسلم حتى نكمل المهمة".

كان ليبرمان قد أعلن يوم الثلاثاء أن القانون المثير للجدل سيتم طرحه للكنيست الأسبوع القادم، حيث سيعرض القانون يوم الأربعاء 14 تشرين ثاني/نوفمبر القادم ، وقد جاء أن بنيامني نتنياهو منح الضوء الأخضر للمضي قدما في القانون.

من المعروف أن القانون كان قد مر بالقراءة الأولى التمهيدية في كانون ثاني/ يناير الماضي، أمام الكنيست بكامل هيئتها حيث مر القانون حينها بأغلبية 52 صوتا ضد 49 بعد نقاش عاصف.

وخلال ذلك الاجتماع كان نتنياهو قد ألقى كلمة وطلب من الكنيست الموافقة على مشروع القانون. وقال "قلت ان هناك حالات متطرفة يمارس فيها الناس جرائم مروعة لا يستحقون العيش."

وزعم نتنياهو حينها أن ""التغيير الرئيسي الذي نتحدث عنه هو القدرة على اتخاذ هذا القرار بأغلبية قاضيين من ثلاثة" بدلا من ضرورة إجماع القضاة كما هو معمول حاليا. وزعم ليبرمان في تصريحات عديدة أن تمرير هذا القانون مهم "للردع الإسرائيلي" على حد زعمه، و"للحرب على الإرهاب".

اقرأ ايضا: نتنياهو يوافق على دفع قانون إعدام أسرى فلسطينيين