Menu
حضارة

أزمة في ميزانية الكيان ونتنياهو يحذر من خطر أمني

بوابة الهدف - متابعة خاصة

حذر مسؤول في وزارة المالية الصهيونية بأنه لابد من زيادة الضرائب من أجل إنقاذ ميزانية 2019 التي تعاني من عجز خطير ، جاء هذا في تصريحات نقلتها صحيفة هآرتس صباح اليوم.

من جانبه تناول بنيامين نتنياهو هذا الموضوع لجهة تداعياته الأمنية وتأثيره على الميزانية "الدفاعية" حيث دعا اليوم الثلاثاء إلى مناقشة عاجلة "للعجز الخطير وآثارها على ميزانية الدفاع " وسيجري النقاش بمشاركة وزير المالية ومستشاريه الاقتصاديين، وكان نتنياهو أجرى نقاشا عاجلا في مكتبه يوم أمس بعد انتهاء اجتماع الحكومة من أجل العثور على أموال لميزانية "الدفاع"، في ضوء خطة "المفهوم الأمني ​​2030" التي قدمها في الأشهر الأخيرة ، خاصة لزيادة النسبة المئوية من الناتج المحلي الإجمالي المستثمر في "الدفاع".

موشيه كحلون وزير المالية الذي غاب عن نقاشات الأمس أشار لاحقا إلى أنه لايوجد مصادر لتسديد العجز وخصوصا بالنسبة للإضافات في ميزانية وزارة الحرب.

ورد نتنياهو بغضب على كحلون وقال له إذا كان الأمر كذلك"فلماذا تريد تقديم مليار دولار للشرطة؟" حيث أعرب عن غضبه على الاتفاق الذي توصلت إليه المالية مع وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ومنظمة متقاعدي الشرطة وقال نتنياهو أن هذه الإضافات لايوجد لها مال في الميزانية أيضا، وهي إضافات يسعى خلالها جلعاد لربط رواتب الشرطة برواتب الجنود وجعلها متناسبة. غير أن مصادر في مكتب نتنياهو أكدت أنه لاينوي الانقلاب على الاتفاق الخاص بالشرطة.

واستكمالا لمعالجة الأزمة تجري غدا مناقشة عامة لخطة "جدعون" الخمسية الخاصة بتطوير الجيش الصهيوني، وسط مخاوف من أن الحكومة لا تملك أدوات حقيقية لتحقيق التوازن في الميزانية، وقال مسؤول كبير في الخزينة لصحيفة "هآرتس" إنه "لا توجد وسيلة لتنفيذ ميزانية عام 2019 دون زيادة الضرائب. بمبادرة من نتنياهو وكحلون".

اقرأ ايضا: هل يطلق مشروع الميزانية رصاصة الرحمة على حكومة نتنياهو؟