Menu
حضارة

الاحتلال يفشل في الوصول للمطارد نعالوة بعد حصار منزله لساعات

طولكرم_ بوابة الهدف

حاصرت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، عصر الأربعاء 7 تشرين ثاني/نوفمبر 2018، منزل عائلة المطارد أشرف نعالوة، منفذ عملية بركان، في ضاحية شويكة في طولكرم شمال الضفة المحتلة.

وفرض جيش الاحتلال حظر تجوّل في القرية الفلسطينية، وقد اعتلى جنوده الأسطح وانتشروا في الشوارع، وحاصروا منزل نعالوة من مختلف الجهات.

كما جرى احتجاز المواطنة سندس نعالوة، شقيقة أشرف التي كانت في المنزل، وتم التحقيق معها. فيما يقبع 4 من أفراد العائلة في سجون الاحتلال للضغط على المطارد لتسليم نفسه.
 
وأطلق جنود الاحتلال النيران وقنابل الصوت تجاه المنزل، بينما تواجدت عدة طائرات في الأجواء، ومُنع الصحفيين من الدخول للمكان.

وذكرت مصادر محلية، أنّ جنود الاحتلال نادوا عبر مكبرات الصوت "كله يطلع برا بدنا نطخ ع البيت"، و"أشرف سلم حالك".

وبيّنت المصادر أن جنود الاحتلال حققوا ميدانيا مع مواطنين في المنازل المطلة على منزل نعالوة في محاولة للوصول لمعلومة حوله في ظل فشل ذريع في الوصول إليه.

وبعد حصارٍ دام أكثر من ساعتيْن، اقتحم الجنود المنزل وقاموا بتخريب محتوياته وتكسيره، وتفتيشه تفتيشًا دقيقًا.

وجرى فجر اليوم اعتقال والد أشرف، وهو وليد سليمان نعالوة، بينما تعتقل والدته وفاء مهداوي وشقيقه أمجد وشقيقته الدكتورة فيروز، منذ أكثر من شهر، وستُخضعهم للمحاكمة.

وبعد 33 يومًا متتالية من الملاحقة والمطاردة، يفشل جيش الاحتلال مرةً أخرى في الوصول للفدائي أشرف نعالوة،  الذي قتل اثنين من المستوطنين وأصاب آخر، في منطقة "بركان" الصناعية قرب مستوطنة أرئيل المقامة على أراضي الفلسطينيين في سلفيت شمالي الضفة.