Menu
حضارة

12 إصابة بانفلونزا الخنازير..

الصحة: حالات وفاة بانفلونزا الخنازير في غزة

غزة _ بوابة الهدف

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن وفاة مواطنيْن بعد إصابة العديد بحالات انفلونزا شديدة، بسبب "فايروسات" مختلفة، نافيةً ما يشاع عن انتشار "انفلونزا الخنازير".

وأفادت الوزارة في بيانٍ لها، صباح الخميس، أنه "تم تسجيل عدد من حالات الانفلونزا الناجمة عن انواع مختلفة من الفيروسات المسببة للانفلونزا الموسمية بين المواطنين في قطاع غزة  والتي ادت الى اصابة بعض الحالات بمراضة شديدة و حدوث بعض حالات الوفاة الامر الذي تتابعه و ترصده الوزارة و تتخذ معه الاجراءات السليمة".

مؤكدةً أنّ "الامر يندرج ضمن معدلات الانتشار الموسمي المعتادة للمرض"، بينما دعت المواطنين لاتخاذ الاجراءات الوقائية المعتادة من المرض والمتمثلة في تلقي اللقاح الواقي وخاصة  لكبار السن والذين يعانون من الامراض المزمنة  وضعف المناعة و رفع مستوى النظافة والعناية الشخصية".

من جانبه، بيّن مدير عام المستشفيات بغزة، عبد اللطيف الحاج، عدم وجود أرقام حول الحالات التي أصيبت بهذا الفيروس خلال الأيام الماضية، ولكن مواطنين اثنين توفيا، في المستشفى الأوروبي جراءه، مضيفاً أن "مئات المواطنين يمر عليهم هذا الفيروس، دون أن يشكل خطورة عليهم".

بدوره، قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة سلامة معروف، إن وزارة الصحة سجلت وبشكل رسمي عقب عمليات الفحص والمتابعة وجود حالات إصابة بفيروس انفلونزا H1N1 أو ما يعرف بـ "انفلونزا الخنازير" في منطقتين بقطاع غزة ولا تتعدى 12 حالة، وهو ما أدى إلى حدوث حالات وفاة لعدد منهم بسبب ضعف المناعة الناتج عن أمراض مزمنة خاصة في القلب أو الجهاز التنفسي أو كبر السن والشيخوخة، وجميع حالات الاصابة قيد المتابعة الحثيثة من جهات الاختصاص بالوزارة.

وأوضح أن "انفلونزا الخنازير" من الأنواع الموسمية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية منذ سنوات وهي لا تختلف من حيث الأعراض عن الاصابة بفيروسات انفلونزا أخرى إلا في بعض الأعراض البسيطة.

ولفت إلى أن الواقع الذي تحياه وزارة الصحة بغزة جراء الحصار، فإن مخازنها تخلو من الأدوية ذات الفاعلية الكبيرة في الحد من أعراض الفيروس وتحديدا دواء (تاميفلو)، وهناك مساعي كبيرة لتوفيره بالتواصل مع جهات عديدة.