Menu
حضارة

المحكمة توقف هدم منزل الفدائي نعالوة مُؤقتًا.. والمُطاردة مستمرة

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

أمرت المحكمة العليا الصهيونية أمرًا مؤقتًا بوقثف هدم منزل الفدائي المطارد أشرف نعالوة منفذ عملية بركان البطولية. وارتباطًا بهذا الأمر طلبت المحكمة من ممثل الدولة تقديم رده على الالتماس بوقف الهدم خلال عشرة أيام. وكان الجيش الصهيوني أبلغ عائلة الفدائي بقرار الهدم ومنحها فرصة لتقديم التماس لمنعه وهو الأمر الذي تعاملت معه المحكمة العليا كما ورد أعلاه.

وقالت يديعوت أحرونوت إنه من غير الطبيعي إصدار قرار هدم قبل اعتقال المتهم والتحقيق معه وسماع اعترافاته، لأن اعترافات المتهم هي ما يعطي الشرعية لأمر الهدم، خاصة أمام المحكمة العليا، وزعمت أن أمر الهدم جاء استثنائيا قبل اعتقال الفدائي لأن الشاباك يملك الأدلة على عوية الفدائي وما قام به بما لايدع مجالا للشك.

وتطرقت الصحيفة إلى حالة الاستياء والاضطراب الصهيونية نتيجة فشل الشاباك والجيش باعتقال الفدائي أشرف بعد كل هذا الوقت وكل الإمكلنيات التي وضعت لخدمة هذا الهدف، وتزعم تقديرات الجيش أنه يختبئ في مكان ما في حيه، وأن حقيقة كونه تصرف بمفرده تجعل من الصعب على القوات تحديد مكانه، وزعمت أنه في الأسابيع التي تلت العملية الفدائية، نجحت قوات الأمن في الوصول إلى المتعاونين الذين التقوا بالفدائي وساعدوه بطرق مختلفة.