Menu
حضارة

الصحة العالمية: الشعب اليمني على حافة المجاعة

صنعاء _ وكالات

شدد المدير الاقليمي للمنظمة أحمد المنظري، على أن "نحو مليون و800 ألف طفل يمني ومليون و100 ألف إمرأة حامل يعانون من سوء تغذية حاد".

وأشار المنظري في بيانٍ له، إلى أن "نصف المرافق الصحية في اليمن لا تعمل ولا أطباء في 18 في المئة من إجمالي المديريات في البلاد".

وأضاف في بيانه أن "العنف في الحديدة يعرض حياة عشرات الآلاف من السكان للخطر".

وكانت منظمة اليونيسف أعلنت وفاة الطفل اليمني (آدم علي) في الحديدة نتيجة سوء التغذية الحاد، مُشيرةً إلى أن "آدم كان يبلغ من العمر 10 سنوات فيما وصل وزنه إلى 10 كيلوغرامات فقط".

ولفتت إلى "أن 400 ألف طفل يعانون اليوم من نقص التغذية الحاد في اليمن ويتهددهم الموت في أي لحظة".