Menu
حضارة

فلسطينية تمّ الإفراج عنها: "لم يتواصل معنا أحد من السلطة"

ناشطة تنفي تصريحات المالكي بشأن المعتقلين الفلسطينيين في تايلاند

صورة لعائلات وأطفال معتقلين في تايلاند- وكالات

غزة_ بوابة الهدف

قالت الناشطة الفلسطينية، فاطمة جابر، المتابعة لملف اللاجئين الفلسطينيين المعتقلين لدى السلطات في تايلاند، إنّ "من تم الإفراج عنهم يوم أمس الجمعة من السجون التايلاندية هم فقط النساء الأمّهات وأطفالهنّ، وبينهم سيدة فلسطينية واحدة فقط هي وأطفالها، في حين لايزال سائر المعتقلين من نساء وأطفال، ولم يخرج منهم أي أحد حتى الآن".

ونفت الناشطة جابر صحّة ما جاء في تصريحات وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي، الذي قال في بيانٍ أمس "إن الجهود الدبلوماسية الفلسطينية التي تقودها الوزارة وعبر سفارة دولة فلسطين في ماليزيا، وبناء على تعليمات مباشرة من الرئيس محمود عباس ، تمكنت من إطلاق سراح كافة النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في تايلاند بسبب مخالفتهم قوانين الإقامة والهجرة التايلندية".

وقالت "أيّ خبرٍ يتم نشره بأن المعتقلين في تايلاند قد تم الإفراج عنهم فهو عار عن الصحة وكاذب ويضر بالمعتقلين وأهاليهم، وبمن يتابع القضية من أجل إطلاق سراحهم وتسوية أوضاعهم مع تايلاند إلى حين وجود بلد يستقبلهم كلاجئين وكبشر وليسو كمجرمين وارهابيين وجنائيين".

اقرأ ايضا: اللاجئون الفلسطينيون في تايلند.. اعتقالات بالجملة ومصيرٌ مجهول

ونشرت الناشطة فاطمة جابر مراسلة وصلتها من السيدة الفلسطينية التي تم الإفراج عنها مع أطفالها، الجمعة، من سجون تايلاند، تُؤكّد فيها أنّه يم يتواصل معها أيّ ممثل عن السلطة الفلسطينية ولا أيّ جهة أخرى، وتُبيّن فيها تقصير مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وجاء في المراسلة "أنا اليوم طلعت من المعتقل أنا وأطفالي خرجنا بكفالة دفعناها ولم يتواصل معي أي ممثل عن السلطة الفلسطينية ولا أية جهة أخرى وتم الإفراج عنا بعد دفع الكفالة بعشرين يوم ولسا موجود نساء وأطفال ماعندهم المال لدفع الكفالة وتم نقلهم إلى معتقل آخر ويوجد الرجال وعددهم كبير".

 

وأضافت السيدة المُفرَج عنها من سجون تايلاند "ما في غير UN (مفوضية الأمم المتحدة) أجت لعنا بعد ثلاث أيام من اعتقالنا بس من غير أي فائدة منهم ولا أعطونا أي أمل للتسفير فقط تصوير المعتقل وغرف الاعتقال علمًا إنه وقت خرجت UN من عنا تم أخذ السرير من كل غرفة وأخذ كل شيء يخص الغرف من أثاث وبقيت الغرف من غير أي شيء فقط الفرشات على الأرض لأنه انتهى التصوير وبعدها لم يأتِ أحد ولا من أي جهة للتواصل معنا".

جدير بالذكر أنّ "قانون الكفالات الجديد لا يشمل الا الأمهات اللواتي لديهن أطفال صغار".، وفق ما أفادت به الناشطة جابر.

وفي بيان وزارة الخارجية الفلسطينية، الذي نشرته الوكالة الرسمية (وفا)، جاء أنّ "سفارة دولة فلسطين تفاعلت سريعًا، بناءً على مناشدات عديد المواطنين، بخصوص ما تعرض له المواطنون الفلسطينيون من اعتقال خلال دخولهم غير القانوني أو بقائهم بشكل غير قانوني على الأراضي التايلندية".

وتابعت الوزارة "الجهات الرسمية التايلندية أوضحت للمسؤولين الدبلوماسيين الفلسطينيين أنه من غير الصحيح الادّعاء بوجود حملة أمنية تستهدف التواجد الفلسطيني على الأراضي التايلندية، وأن عدد المعتقلين من الجنسية الفلسطينية لا يذكر مقارنة بأعداد المعتقلين من جنسيات أخرى، ممن قاموا بخرق قانون الهجرة والإقامة التايلندي". وأكدت "الخارجية" أنها ستستمر في مساعيها مع الجهات الرسمية التايلندية حتى إطلاق سراح كافة المحتجزين من الجنسية الفلسطينية.