Menu
حضارة

الاحتلال أعدم 52 طفلًا منذ بداية العام الجاري

غزة_ بوابة الهدف

استشهد 52 طفلًا فلسطيني برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، منذ بداية العام الجاري 2018، بينهم 46 في قطاع غزّة.

وقالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في فلسطين،و بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يصادف 20 تشرين الثاني/نوفمبر، كلّ عام، إنّ من بين الأطفال الذين قتلتهم قوات الاحتلال 18 كانت إصاباتهم في رؤوسهم و9 في صدورهم، و7 في منطقة البطن، و5 في الرقبة، فيما كانت بقية الإصابات في مناطق مختلفة من الجسد (شظايا)، ما يشير إلى أن جنود الاحتلال يتعمدون إطلاق الرصاص على المناطق العليا من الجسد بقصد القتل.

وأكدت الحركة أنّ قوات الاحتلال مستمرة في استخدام القوة المفرطة والرصاص الحي ضد الأطفال الفلسطينيين، من خلال استهدافها لهم بشكل متعمد، بسبب انتشار ثقافة الإفلات من العقاب في أوساط جنود الاحتلال وعلمهم المسبق أنهم لن يحاسبوا على أفعالهم مهما كانت النتيجة.

ومنذ عام 2000 قتلت قوات الاحتلال وحراس الأمن الصهاينة والمستوطنين أكثر من 2070 طفلا فلسطينيا، وفقا لتوثيقات الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال.

وإضافةً إلى ذلك، فإنّ سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" تعتقل في سجونها ما أكثر من 500 طفل، وتحاكهم في كلّ عام أمام محاكمها العسكريّة، في ظروفٍ تفتقر إلى الحقوق الأساسية للمحاكمة العادلة.