Menu
حضارة

الاحتلال يداهم سبسطية لتأمين اقتحام المستوطنين

نابلس _ بوابة الهدف

اندلعت مواجهات عنيفة، مساء الأربعاء، بين الشبان وقوات الاحتلال، عقب اقتحامها بلدة سبسطية شمال غربي نابلس، شمالي الضفة المحتلة، بهدف تأمين اقتحامات المستوطنين.

وداهمت قوات الاحتلال القرية لتأمين الحماية لعشرات المستوطنين الذين اقتحموا المنطقة الأثرية فيها.

وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق،خلال المواجهات مع قوات الاحتلال، عقب إطلاق قنابل الغاز المُدمع بشكل مكثف.

وتقع "سبسطية" على بعد 12 كيلومترًا إلى الشمال الغربي من مدينة نابلس، ويوجد فيها جامع النبي يحيى، كما تُعتبر ذات تاريخ عريق وحضارة زاهرة امتدت لأكثر من 3000 عام، وأطلق عليها المؤرخون لقب عاصمة الرومان في فلسطين.

ويواصل الاحتلال محاولاته تهويد القرية، إلى جانب تهويد القدس والخليل، وله مزاعم وادعاءات بوجود جذوره في المكان قبل 3 آلاف عام، لكن المختصون يرون أنّ الكنعانيين كانوا قبل هذا التاريخ وأقاموا فيها حضارتهم قبل أربعة آلاف عام.

ويسعى سكان بلدة سبسطية إلى وضعها على خريطة السياحة العالمية، باعتبارها واحدة من المواقع الأثرية المهمة، لضمان حمايتها من محاولات الاحتلال للسيطرة عليها.