Menu
حضارة

"أبناء البلد" تدين القرار الصهيوني بسجن شيخ العراقيب

الشيخ صياح الطوري

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أدانت حركة "أبناء البلد" في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، قرار محكمة الاحتلال "الإسرائيلية" الجائر، بالحكم على صياح الطوري، شيخ قرية العراقب المهدمة في النقب المحتل، بالسجن 10 أشهر.

واعتبرت الحركة في بيانٍ وصل "بوابة الهدف"، الخميس، أنّ القرار يأتي في إطار مجمل القرارات والقوانين والممارسات العنصرية التي يمارسها الإحتلال بحق شعبنا الفلسطيني في كل مكان.

وأكدت قائلةً: "نقف إلى جانب العراقيب والنقب والشيخ صياح الطوري ونشد على أياديه وندعو بهذا لأوسع حملة دعم ومساندة وتضامن مع العراقيب والنقب ومع الشيخ صياح".

وشدّدت الحركة في بيانها على أنّهذا القرار لن يَفتَّ في عَضَدِ شيخ العراقيب والمكافحين المرابطين الميامين من أبناء النقب المحتل.

وأصدرت المحكمة المركزية الصهيونية في بئر السبع ضد الشيخ صياح الطوري حكمًا بالحبس الفعلي لمدّة عشرة أشهر وغرامة مالية طائلة "بتهمة التعدي على أملاك الدولة".

وفي يوم أمس الأربعاء، رفضت المحكمة العليا في القدس المحتلة الإستئناف المقدم من قبل هيئة الدفاع عن الشيخ صياح مما يعني سجنه لمدة 10 أشهر وذلك بتاريخ 25.12.2018.

وعلى مدار سنواتٍ طوال تحاول المؤسّسة الصهيونية بأذرعها المختلفة، الأمنيّة والسياسية والقضائية، إقتلاع أهل العراقيب وسكانها الأصليين، ولم تفلح أو تنجح هذه الخطط والأساليب في ثني سكان النقب وتحديدًا العراقيب عن التمسك والتشبّث بأرضهم وحقهم في البقاء عليها.

وهُدمت قرية العراقيب أكثر من 133 مرّة وأهلها بثبات بقيادة الشيخ صياح الطوري أبو عزيز، حيث رفضوا التنازل رغم كل الظروف المأساويّة التي يحياها هو وعشيرته وأهله.