Menu
حضارة

وفد من فتح يتوجه إلى القاهرة لبحث المصالحة

رام الله _ بوابة الهدف

أعلنت حركة فتح أنّ وفدًا منها سيتجه يوم الأحد إلى العاصمة المصرية القاهرة، لاستكمال الحوارات مع المسؤولين المصريين بشأن المصالحة الفلسطينية مع حركة "حماس".

وقال رئيس المكتب الإعلامي لحركة فتح، منير الجاغوب، في بيان صحفي، إن "وفدًا من حركة فتح سيضم عضوي اللجنة المركزية للحركة عزام الأحمد وحسين الشيخ ومدير المخابرات العامة ماجد فرج، سيتوجه غدا إلى القاهرة لاستكمال الحوار مع الأشقاء في مصر".

وكان وفد عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قد غادر، الأربعاء الماضي، قطاع غزة، عبر معبر رفح الحدودي، لاستكمال مشاورات "المصالحة والتهدئة" بدعوة من القيادة المصرية.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مكتوب له، إن الوفد برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، وعضوية كل من أعضاء المكتب السياسي: موسى أبو مرزوق، وخليل الحية، وعزت الرشق، وحسام بدران، وروحي مشتهى.

يذكر أنّ الحركتين وقعتا في القاهرة بتاريخ 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، اتفاقًا للمصالحة، وصلت على إثره حكومة الوفاق إلى قطاع غزة وتسلمت بعض المهام فيه، وفي وقتٍ لاحق تعذّر تطبيق بعض بنود الاتفاق، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع. 

ويتبادل الطرفان منذ عدة أشهر، الاتهامات بشأن المسؤولية عن تعذّر إتمام المصالحة.