Menu
حضارة

ريال مدريد يتعرض لخسارة قاسية بقيادة سولاري

هدف إيبار الأول فتح الطريق لفوز كبير

بوابة الهدف _ وكالات

حاز فريق ريال مدريد، يوم السبت، على خسارة قاسية ومذلّة أمام مضيفه إيبار بنتيجة صفر مقابل ثلاثة أهداف، في المرحلة 13 من الدوري الإسباني، وذلك في أول صفعة تحت قيادة مديره الفني الجديد سانتياغو سولاري.

وعانى الخط الخلفي لريال مدريد كثيرًا منذ بدء المباراة، لا سيما من الجهة اليمنى التي شغلها ألفارو أودريوزولا، مما اضطر سولاري إلى تغييره والدفع بداني كارفاخال بدلا منه، لكن بعد فوات الأوان.

بينما ضغط أصحاب الملعب مبكرًا، ما أدى لتسديد الهدف الأول في الدقيقة 16، بواسطة غونزالو إسكالانتي مستغلا عرضية من نجم اللقاء مارك كوكوريلا.

وفي مطلع الشوط الثاني، ضاعف إيبار غلته التهديفية عن طريق سيرجي إنريتش، بصناعة كوكوريلا المعار من برشلونة، بعد خطأ دفاعي من ريال مدريد.

وأنهى كيكي آمال الفريق الملكي في العودة إلى اللقاء بالدقيقة 57، عندما سجل الهدف الثالث لإيبار وسط فرحة عارمة من جماهير ملعب النادي الذي يتسع لبضعة آلاف.

وتجمد رصيد ريال مدريد عند 20 نقطة في المركز السادس، في حين قفز إيبار إلى المركز السابع برفع رصيد نقاطه إلى 18.

وكان بطل أوروبا أعلن في وقت سابق من شهر نوفمبر الجاري، تعيين سولاري مدربا للفريق الأول حتى 30 يونيو 2021.

وقاد المدرب الأرجنتيني البالغ عمره 42 عاما الفريق لأربعة انتصارات متتالية، منذ توليه المسؤولية مؤقتا عقب إقالة جولن لوبتيغي في أكتوبر الماضي.