Menu
حضارة

التدخين خلال الحمل.. خطر قاتل!

التخين بكل أشكاله خلال الحمل يؤثر بالسلب على الجهاز العصبي المركزي للطفل

بوابة الهدف_ وكالات

حذر البروفيسور هانز يورجن نينتفيش من أن التدخين أثناء الحمل يرفع خطر حدوث متلازمة الموت المفاجئ للرضع.

وأوضح طبيب الأطفال الألماني أن التدخين بكل أشكاله (لاصقات النيكوتين والسجائر الإلكترونية أيضًا) أثناء الحمل يؤثر بالسلب على الجهاز العصبي المركزي للطفل، مشيرًا إلى أن خطر حدوث المتلازمة يرتفع أيضًا في حال تدخين أحد الوالدين في البيئة المحيطة بالرضيع.

وأضاف نينتفيش أن متلازمة الموت المفاجئ للرضع تعني الموت غير المنتظر لرضيع أقل من 12 شهرًا، وغالبًا ما يحدث ذلك أثناء النوم. وإلى جانب التدخين تتمثل عوامل الخطورة الأخرى في نوم الرضيع على البطن أو على الجانب أو النوم في سرير الوالدين والتعرض للاختناق بسبب غطاء السرير أو الوسادات أو الدمى القماشية.

ويؤثر تدخين المرأة الحامل سلبًا على تطور دماغ الجنين، ما قد يكون سببًا في حدوث الموت المفاجئ. وبينت دراسة نشرتها صحيفة (لو جورنال سانتيه) وأجريت على 20 رضيعا أعمارهم بين 8 إلى 12 أسبوعا ولد نصف عددهم لأمهات مدخنات والنصف الآخر لأمهات غير مدخنات، أن خمسة رضع من المجموعة الأولى لم يستيقظوا أو يصدروا أي رد فعل عند تعرضهم للضجيج أثناء نومهم، بينما استيقظ جميع أفراد المجموعة الثانية.

وأوضح الباحثون أن عدم حدوث أي رد فعل لدى الأطفال عند تعرضهم لصوت عال يدل على خلل ما في تطور الدماغ وقد يكون سببا في حدوث موت مفاجئ.

كما أكدت دراسة أخرى أن تدخين المرأة الحامل، أثناء الحمل وبعده، يزيد من مخاطر ‏إصابة أطفالها بأمراض سرطانية “والأطفال الذين يولدون لآباء مدخنين هم في خطر ‏‏بالغ ومعرضون للإصابة بعدة أمراض في  حياتهم لاحقا، مثل أمراض القلب والسكر والربو”.‏ ‏

ويدعو الأطباء إلى اتباع ‏‏إجراءات مشددة لمكافحة التدخين وحظره بما في ذلك مساعدة السيدات الحوامل على تجنب ‏ما يسمى بالتدخين السلبي أثناء تواجدهن في العمل مع أشخاص يدخنون.‏ ‏