Menu
حضارة

السعودية تنفق المليارات

مرة أخرى ترامب يؤكد: بدون السعودية ستتعرض إسرائيل للمتاعب

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

في مقابلة مطولة مع صحيفة الواشنطن بوست أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأكيد الصلة المهمة للسعودية بأمن الكيان الصهيوني، وهذه هي المرة الثانية التي يطرح فيها هذا الموضوع.

:وقال ترامب -ضمن موضوعات أخرى-  إن السعودية تنفق المليارات من الدولارات، ولايجب الضغط عليها، مدعيا أن ثمة دول لم يرد أن يسمها لكي لايحرجها على حد زعمه تفعل أكثر بكثير مما فعله النظام السعودي بقتل جمال خاشقجي، وأضاف أن المنطقة [الشرق الأوسط] هي مكان عنيف، ولكن كان السعوديون فيها "حليفا عظيما، وبدونهم ستواجه إسرائيل الكثير من المتاعب" وزعم أن السعودية مهمة في التوازن مع إيران في المنطقة.

وأضاف أنه مهتم جداً أن تكون المملكة العربية السعودية حليفاً ، "إذا كنا سنبقى في ذلك الجزء من العالم"، مؤكدا أن السبب الوحيد في بقاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط هو "إسرئايل وأمنها" لأن النفط ليس مهما حسب رأيه كون المنطقة لاتنتج الكثير زيادة عما تنتجه الولايات المتحدة، "لذا.. فجأة تصل إلى نقطة لا تضطر إلى البقاء فيه" كما قال ترامب.

وفسرت الصحيفة كلامه بأنه موجه لحلفائه في الشرق الأوسط، بأن الولايات المتحدة قد لا يكون لديها حافز لإبقاء مثل هؤلاء الحلفاء في الشرق الأوسط. وأيضا يمكن قراءة ذلك على أنه يشير إلى أنه ليس لديه أي خيار، ولكن يمكن أيضا قراءته كتحذير للمملكة العربية السعودية بأن نفوذها قد لا يكون دائمًا.

وردا على سؤال حول احتمال عقد لقاء مع ولي العهد السعودي في بيونس آيرس على هامش قمة العشرين قال ترامب إن هذا وارد ولكن موعدا لم يحدد بعد، ونفى ترامب أن يكون وافق على ادعاءات ابن سلمان ببراءته من مقتل خاشقجي، ولكن ترامب سرعان ما غير الموضوع إلى مصالح بلاده النفطية، مذكرا أن ثمن برميل النفط حاليا 52 دولارا مقابل 82 دولار قبل مقتل خاشقجي.

وفي تعليقها على ادعاءاته قالت الواشنطن بوست أن ترامب يستولي على الفضل المباشر في انخفاض سعر النفط ، وهو ادعاء جريء للغاية، إن الرياضيات المتعلقة بأسعار النفط معقدة وتستند إلى عوامل عديدة إلى جانب الضغوط السياسية. كما أنها ليست وظيفة أي من قادة أي دولة.

وبالعودة إلى موضوع خاشقجي والجدل الداخلي الأمريكي حول الجريمة قال ترامب "لدينا حليف مهم جدا في المملكة العربية السعودية لدينا حليف يملك احتياطيات نفطية هائلة ، وهي - بصراحة ، يمكنها أن تجعل الأسعار ترتفع وتنخفض ، وأريد أن أبقيها. لدينا حليف يستثمر مليارات ومليارات الدولارات في بلدنا.يمكنهم بسهولة أن يستثمروا 110 مليارات دولار ، 450 مليار دولار بشكل عام على مدى فترة من الزمن، لفترة قصيرة نسبيا من الزمن110 مليار دولار في الجيش، ستحب كل من روسيا والصين الحصول على تلك الأموال، وسوف تحصل عليها إذا لم نفعل ذلك. لن يكون لديهم خيار ، لكنهم سيحصلون عليها إذا لم نفعل ذلك."

مكررا أن ابن سلمان قد يكون فعلها أو لم يفعلها، يقصد جريمة القتل ، لكن في الوقت نفسه، أنفقت المملكة العربية السعودية مليارات الدولارات في الولايات المتحدة ، وأريد لها أن تنفقها هنا. لا أريدهم أن ينفقوها في الصين وروسيا".

في موضوع آخر متعلق بأفغانستان كرر ترامب ذات الحجة المعتادة بأنه "إذا لم نذهب لقتالهم هناك" سيأتون لقتالنا هنا" وجاء هذا في رد على سؤال حول سبب بقاء القوات الأمريكية لـ17 سنة في أفغانستان، وأضاف أنه سيسحب القوات من هناك في الوقت المناسب.