Menu
حضارة

أبو هولي: الاتصالات مستمرة مع إدارة الأونروا للتراجع عن التقليصات

غزة_ بوابة الهدف

 أكد رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد أبو هولي، أن الاتصالات مستمرة مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) للتراجع عن الإجراءات التدبيرية التي اتخذتها في يونيو/حزيران 2018، كإجراء تدبيري لمواجهة الأزمة المالية.

وقال أبو هولي، أثناء لقاءٍ مع خلية أزمة الأونروا في مقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة، إن "الأونروا تجاوزت أزمتها المالية الناجمة عن قطع الإدارة الأميركية تمويلها بشكل كامل"، لافتًا إلى أنه "لا مبررات للوكالة للاستمرار في إجراءاتها التقشفية".

وبحث الاجتماع تطورات الأزمة المالية لوكالة الغوث، والاجراءات التي اتخذتها للخروج من أزمتها المالية وخطة التحرك لمواجهة المسعى الأمريكي "الإسرائيلي" لتغيير التفويض الممنوح للأونروا في نوفمبر من العام 2019.

وأكد المسؤول الفلسطيني، أنّ العام 2019 سيحمل تحديات كبيرة في ظل استمرار المساعي الأمريكية الإسرائيلية لإنهاء عمل الأونروا وتغيير التفويض الممنوح لها بالقرار 302، لافتا الى تحرك القيادة الفلسطينية والدول المضيفة لحشد الدعم الدولي لتجديد التفويض الممنوح للأونروا وتأمين تمويل دائم ومستدام لميزانيتها من خلال رفع الامم المتحدة مساهماتها المالية أو من خلال تخصص موازنة ثابتة من الميزانية العامة للأمم المتحدة .

وأوضح أن مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين سيعقد في العاصمة المصرية في التاسع من شهر ديسمبر القادم وسيكون على جدول اعماله بحث مواجهة المساعي الامريكية الاسرائيلية لانهاء عمل الأونروا وتغيير التفويض الممنوح لها في الامم المتحدة.

وبيّن أبو هولي أنّ الدول العربية المضيفة ستضع خطة تحرك لمواجهة المخططات الامريكية لتصفية قضية اللاجئين مؤكدا في الوقت ذاته على اهمية التحرك الشعبي والجماهيري لإحباط مثل هذه المخططات.