Menu
حضارة

"السترات الصفراء" تواصل الاحتجاج في فرنسا

باريس _ وكالات

مازال المتظاهرون الفرنسيون يحتشدون بالشوارع احتجاجًا على قرار الحكومة الفرنسية برفع أسعار البنزين والسولار، حيث أغلق أصحاب "السترات الصفراء" الشوارع والطرق لأكثر من أسبوعين ما مثل تحديًا كبيرًا لحكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منذ توليه السلطة.

وحاولت الشرطة تفريق جموع المتظاهرين، اليوم السبت، بإطلاق قنابل الغاز والمياه، إلا أن المتظاهرين يشتبكون مع عناصر الشرطة مما تسبب بحالة من الفوضى والشغب.

ويقول أحد المسئولين بقطاع الشرطة أن "أكثر ما تخشاه الحكومة هو اندساس بعض المخربين في وسط المتظاهرين لإثارة الشغب وإتلاف الممتلكات العامة والسرقة".

وبدأت حركة الاحتجاجات منذ شهر تقريبًا واشتعلت شرارتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب زيادة أسعار المواد البترولية وفقًا لخطة حكومة الرئيس ماكرون في محاولة للحد من انبعاثات الكربون.

وفي 17 نوفمبر/تشرين الثاني، شارك في الاحتجاجات ما يقرب من 300 ألف شخص، وأغلق عدد من الطرق وأصيب الكثيرين من المتظاهرين وألقت الشرطة القبض على المئات.

الشرطة الفرنسية السترات الصفراء احتجاجات فرنسا  (4).jpg
الشرطة الفرنسية السترات الصفراء احتجاجات فرنسا  (2).jpg
الشرطة الفرنسية السترات الصفراء احتجاجات فرنسا  (1).jpg