Menu
حضارة

 355 انتهاكًا خلال نوفمبر..

مركز: انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه باتت روتينًا قاتلًا للفلسطينيين

هدم الاحتلال 16 منشأة تجارية في مخيم شعفاط بالقدس خلال نوفمبر

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

تصاعدت الانتهاكات الصهيونية من جيش العدو ومستوطنيه بحق الأهالي في الضفة المحتلة، خلال شهر نوفمبر الماضي، وفق توثيق مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني والفلسطيني. الذي قال إنّ الانتهاكات "باتت تُشكّل روتينًا قاتًلا يُهدد حياة المواطنين.

وقال المركز إنّ جيش الاحتلال والمستوطنين اقترفوا 355 انتهاكًا بحق الفلسطينيين في الضفة، خلال الشهر الماضي، تمثلت بهدم عشرات المنازل والمنشآت، واقتحامات في مختلف مناطق الضفة، واندلاع مواجهات وإصابة العشرات من المواطنين، ومصادرة أموال من مواطنين وكذلك مركبات خاصة، وكذلك اعتداءات المستوطنين على القرى وممتلكات المواطنين. إضافة إلى نصب حواجز عسكرية دائمة وأخرى طيّارة، وإغلاق طرق رئيسية مما كان يتسبب بأزمات مرورية خانقة.

وباتت حالات الانتهاك الآخذة في الازدياد باتت روتينا قاتلاً يتعرض له المواطنون في الضفة المحتلة، سيّما في ظل الحماية التي توفرها قوّات الاحتلال للمستوطنين. وطالب المركز المؤسسات المحلية والدولية القانونية بضرورة فضح جرائم الاحتلال، ورفع معاناة الفلسطينيين إلى المحافل الدولية، وطالب السلطة الفلسطينية بضرورة التوجه إلى المحاكم الدولية وتحديداً محكمة الجنايات للتصدي للحملة الشرسة من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

وأشار إلى وجود عشرات الانتهاكات على حواجز جيش الاحتلال العسكرية الدائمة والطيارة، في مختلف أنحاء غزة والضفة بما فيها القدس المحتلة، والسفر خارج البلاد عبر معبر الكرامة، والتي تعتبر انتهاك لحق التنقل الآمن والمكفول حقوقيًا.