Menu
حضارة

باراك: نتنياهو يستغل العملية في الشمال لبث االذعر

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

شن رئيس الحكومة الصهيونية  السابق أيهود باراك هجوما عنيفا على ما وصفه استعراض بنيامين نتنياهو في الشمال، وقال باراك إن الدولة لاتقوم بحملة عسكرية مع كل عملية حفر لنفق يتم اكتشافها ولكن غاية نتنياهو هي ترهيب الجمهور ونشر حالة من الذعر.

وفي مقابلة هذا الصباح على القناة الثانية قال باراك إنه "ليس هناك ما يدعو إلى أن يقف بلد كامل على رؤوس أصابعه وخلق قلق لا لزوم له".

وأضاف باراك أنه إذا كان رئيس الأركان قد قال إن هذا هو الوقت المناسب للتعامل مع انفاق حزب الله، فإن هذا صحيح، ولكن المشكلة تكمن في الجانب السياسي مضيفا ان هناك" استغلالا لهذا الشيء لخلق جو من الخوف واليقظة غير الضروريين. ليس من المفترض أن نعقد مؤتمراً صحافياً متوتراً بوقت الذروة ، حول عمل عادي يتم داخل الأراضي الإسرائيلية".

ودافع باراك عن موقفه في الانسحاب من لبنان وقال "لو بقي الجيش في لبنان لكان لدينا مئات القبور والجثث المفقودة"، وأضاف" ليس صدفة أن لا أحد مستعد للعودة إلى الوضع الذي كان قائماً قبل مغادرتنا لبنان ".في سياق آخر ندد باراك بهجوم نتنياهو على الشرطة بعد صدور توصياتها بملاحقته جنائيا، في القضية 4000 ووصف سلوكه بأنه خطير وأن من الأفضل أن يستقيل.