Menu
حضارة

تشكيل غرفة عمليات بعد حصار الاحتلال لرام الله والبيرة

رام الله _ بوابة الهدف

أعلنت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، مساء اليوم الخميس، أن المحافظة شكلت غرفة عمليات على مدار الساعة لمساعدة كل من تقطعت بهم السبل بسبب إغلاق الاحتلال محافظة رام الله والبيرة.

وأكدت غنام في بيانٍ لها، أن "المحافظة على استعداد لتوفير المأوى لكل من لم يستطع الخروج من محافظة رام الله والبيرة بعد إغلاق الاحتلال مداخلها ومنعه خروج أو دخول المواطنين منها وإليها".

وقالت "على جميع المواطنين الذين لم يتمكنوا من الخروج من المحافظة ولم يجدوا مأوى لهم التوجه إلى مقر محافظة رام الله والبيرة في حي أم الشرايط، وأن طواقم المحافظة جاهزة لتوفير السكن وكل احتياجات المواطنين"، مُشيرةً إلى أن "الاحتلال لن ينجح في كسر إرادة شعبنا، رغم اجراءاته واعتداءاته المتواصلة على كل محافظات الوطن، والاعتداءات الأخيرة على محافظة رام الله والبيرة بحجج واهية".

ووضعت المحافظة في بيانها أرقام الطوارئ للتواصل من خلالها: 0562800102 لأي مساعدة.

وأغلقت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، ظهر الخميس، جميع مداخل مدينة رام الله وفرضت حصارًا شاملًا على المدينة وقراها، وعزّزت من انتشار جنودها وحواجزها العسكرية.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، إنه تم "فرض طوق أمني شامل على مدينة رام الله في أعقاب العملية التي أدت لمقتل جنديين وإصابة آخرين، وتعزيز القوات وإغلاق مداخل ومخارج المدينة"، مُعلنًا عن الدفع بعدة "كتائب" إضافية إلى مختلف مناطق الضفة الغربية.

وجرى إغلاق حاجز بيت إيل ومفرق عين سينيا. إضافةً لاقتحام مدينة البيرة من مدخلها الشمالي، وإغلاق مداخل سلواد شرق رام الله، كما تم إطلاق النار اتجاه جنازة ومنعها من الوصول لمقبرة في المدخل الغربي للبلدة.