Menu
حضارة

أصيب العشرات خلال عملية الاقتحام

بالفيديوالاحتلال يشرع بهدم منزل عائلة الشهيد الفدائي أشرف نعالوة

طولكرم _ بوابة الهدف

شرعت قوات الاحتلال الصهيوني، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين، بهدم منزل ذوي الشهيد الفدائي أشرف نعالوة في ضاحية شويكة شمال طولكرم، مستخدمة جرافة عسكرية، ومطارق يدوية.

وقالت مصادر محلية، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال كانت اقتحمت فجرًا، منزل الشهيد نعالوة وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، مُضيفةً أن أعدادًا كبيرة من دوريات الاحتلال والشرطة ترافقها جرافة احتلالية حاصرت المنزل، قبل أن تقوم باقتحامه، في الوقت الذي أطلقت فيه قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين والصحفيين أثناء تواجدهم في محيط المنزل، ما تسبب بإصابة العشرات منهم بالاختناق.

كما وأشارت إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة النارية باتجاه منزل الأسير المحرر غسان مهداوي، خال الشهيد نعالوة، دون أن يصاب أحد.

ومنعت قوات الاحتلال طواقم الصحفيين والمصورين من التغطية الصحفية والتصوير، وداهمت المنزل الذي يتواجدون على سطحه المقابل لمنزل نعالوة، وأجبرتهم تحت تهديد السلاح على النزول والمغادرة. وشرعت الجرافة بهدم جدران الطابق الأرضي، فيما شرع الجنود بهدم جدران الطابق الأول يدويًا.

يذكر أنه تم في وقت سابق إخلاء المنزل الذي يتكون من ثلاثة طوابق، وأن قرار الهدم يشمل الطابق الأرضي الذي كان يقيم فيه أشرف، والطابق الأول الخاص بوالديه، الأمر الذي قد يتسبب بحدوث دمار وخراب في الطابق الثاني الذي يسكنه شقيق الشهيد، الأسير أمجد نعالوة.

وقررت مديرية التربية والتعليم تعطيل المدارس ورياض الأطفال في ضاحية شويكة بسبب الحملة العسكرية الصهيونية التى تشنها منذ فجر اليوم وانتشار عشرات الجنود على اسطح المنازل وإغلاق المنطقة بالكامل.

واستشهد فجر الخميس الماضي المُطارد الفلسطيني أشرف وليد نعالوة "أبو شيخة"، عقب محاصرته من قبل قوات خاصة صهيونية في منزل بمخيم عسكر شرقي نابلس.

وكانت قوات الاحتلال قد طاردت الشهيد أشرف نعالوة لمدة 66 يومًا، عقب تنفيذه لعملية إطلاق نار داخل المنطقة الصناعية الاستيطانية "بركان" المقامة على أراضي مدينة سلفيت؛ بتاريخ 7 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، والتي أدت إلى مقتل مستوطنين وإصابة ثالث بجراحٍ خطيرة.