Menu
حضارة

وفد من النازحين الفلسطينيين من سوريا يزورون مكتب الشعبية بعين الحلوة

تعبيرية: معاناة اللاجئين الفلسطينيين النازحين من سوريا

بوابة الهدف_ صيدا/لبنان_ غرفة التحرير:

زار وفد من لجنة النازحين الفلسطينيين من سوريا، مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم عين الحلوة بلبنان، لإطلاعه على أوضاعهم ومطالبهم.

وتحدّث ياسر رمضان باسم لجنة النازحين، حول معاناتهم جرّاء قرار "أونروا" وقف بدل الإيجار، مُطالباً القيادة السياسية الفلسطينية بالعمل على مساعدتهم، والتوجه إلى الأمم المتحدة لحماية اللاجئ الفلسطيني. كما طالب منظمة التحرير الفلسطينية باتخاذ دورها بالشكل المطلوب، لأن ما يحصل للنازحين من سوريا هو قضية سياسية.

وأضاف رمضان: نحن لا نشكل عبئاً اقتصادياً على لبنان بل نحن عامل إيجابي، لأن وجود 12 ألف لاجئ من سوريا في منطقة صيدا، يعززون اقتصاد، من خلال دفع نحو مليون دولار بدل إيجارات، وغيره من تكاليف المواصلات والاتصالات، والتجارة.

من جهته رحب بالوفد مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا عبدالله الدنان، الذي كان في استقبالهم، إلى جانب أعضاء قيادة المنطقة.

وتحدّث الدنّان عن معاناة اللاجئين الفلسطينيين كذلك من سوء أوضاعهم المعيشية في مخيّمات لبنان، حيث يُمنع عنهم حق العمل وحق التملك، إضافة إلى أنّ قوانين الدولة اللبنانية منافية لقوانين الأمم المتحدة.

وأضاف: هناك سياسة غير مرئية توجّه وكالة "الأنروا"، هدفها تهجير الفلسطينيين من أماكن تواجدهم، وقد هاجر عدد كبير إلى أوروبا، وهناك 82 ألف فلسطيني نازح من سوريا إلى لبنان قد هاجر نصفهم إلى البلاد الأوروبية، لأن المطلوب هو تقليص عدد اللاجئين الفلسطينيين.