Menu
حضارة

أهالي قرية "بير هداج" مسلوبة الاعتراف يتظاهرون ضدّ سياسات الهدم والتهميش

جانب من التظاهرة في بير هداج اليوم الخميس 20 ديمسبر 2018

النقب المحتل_ بوابة الهدف

تظاهر أهالي قرية بير هداج، مسلوبة الاعتراف، في النقب الفلسطيني المحتل، صباح اليوم الخميس، احتجاجًا على سياسة هدم البيوت، التي تتّبعها سلطات العدو الصهيوني، مُطالبين بالاعتراف بقريتهم.

ورفع المتظاهرون شعارات تُطالب بوقف جرائم هدم المنازل ورددوا هتافات تدعو للاعتراف بالقرية وحق الأهالي العيش الكريم على أرضهم.

وخلال التظاهرة، قال النائب عن القائمة المشترك طلب أبو عرّار إنّ التظاهرة اليوم ضدّ سياسة الهدم، هي في الواقع تظاهرة ضدّ الخطة الأمنية السرّية التي تتّبعها سلطات الاحتلال في إطار حربها ضدّ الوجود الفلسطيني عامةً وفي النقب خاصةً.

وأضاف "هذ السياسات تُحتّم علينا وعلى الأهل والمؤسسات العمل النضالي المستمر لكسر هذا المخطط الإسرائيلي".

وأغلق المشاركون شارع 40 القريب من القرية، وجرى إعلان الإضراب الشامل في القرية ردًّا على سياسة الهدم. وتفيد إحصائية جديدة بأنّ قرابة 80 ألف منزل في الداخل الفلسطيني المحتل، من قبل سلطات الكيان.

ولا تعترف سلطات الاحتلال بنحو 45 قرية عربية في النقب، ولا بملكية المواطنين لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط، عبر سياسات الهدم والتهميش والحرمان من الخدمات، وبالتالي دفعهم لترك أراضيهم.