Menu
حضارة

الآلاف في الشوارع

محدثمقتل 6 متظاهرين سودانيين وإصابة العشرات بعد إعلان حالة الطوارىء

الخرطوم _ وكالات

قُتل 6 متظاهرين سودانيين وأصيب العشرات في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، واتسعت رقعة التظاهرات لتصل إلى العاصمة الخرطوم تنديدًا بالأوضاع الاقتصادية المتردّية وغلاء الأسعارالتظاهرات امتدّت إلى مدن دنقلا والقضارف وبورسودان، فيما أعلنت السلطات السودان ية حالة الطوارئ في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمال البلاد.

وقال مبارك النور النائب المستقل عن ولاية القضارف "الوضع في القضارف خارج السيطرة وسقط قتيل هو الطالب الجامعي، مؤيد أحمد محمود"، الأمر الذي أكده أحد أقارب الطالب الجامعي، مُضيفًا أن "الأوضاع فى القضارف الآن خطرة، وتطورت الاحتجاجات لتشمل حالات حرق ونهب، وهى الآن خارج السيطرة".

واتسع نطاق الاحتجاجات التي بدأت أمس الأربعاء في مدينة عطبرة بشمال شرقي السودان لتصل، الخميس، إلى القضارف وأيضًا العاصمة الخرطوم ومدن أخرى.

وسد نحو 150 محتجًا شارعًا رئيسيًا في الخرطوم، ورددوا هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام"، وفرقت شرطة مكافحة الشعب المحتجين.

وأعلنت السلطات السودانية في وقتٍ سابق الأربعاء فرض حالة الطوارئ في مدينة عطبرة شمال البلاد، عقب مظاهرات منددة بالأوضاع الاقتصادية.

وانطلقت المظاهرات في عطبرة ومدينة النهود في ولاية شمال كردفان، وبورتسودان، التي وصلها الرئيس السوداني، عمر البشير، لحضور تدريب عسكري جوي.

وقالت وسائل إعلام محلية إن المحتجين حطموا مقر حزب المؤتمر الوطني المعارض وأحرقوه، وكانوا في طريقهم نحو مبانٍ محلية لكن الشرطة حالت دون وصولهم.

وأمنت قوات الشرطة والجيش بعض المرافق بينها الميناء البري وألقت القنابل المسيلة للدموع.

Du20h6JX4AIuPXN.jpg
Du3KaBnWkAA66vR.jpg
Du3avJIXgAAS9wX.jpg