Menu
حضارة

العدو يزعم تفجير أول نفق في الشمال.. ومانليس: سنحيدها جميعًا

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

أعلن جيش العدو الصهيوني أنه فجر هذا المساء نفقا مزعوما من الأأنفاق التي تم اكتشافها مؤخرا على الحدود الشمالية والتي زعم أن حزب اله قام بحفرها ضمن ما يسمى عملية "قهر الجليل" التي يزمع الحزب تنفيذها في حالة وقوع حرب والتي رد عليها العدو على زعمه بعملية "درع الشمال".

وقال جيش العدو أن العملية لاتقتصر على يوم واحد وقال في بيان إن الأصوات التفجيرية التي ستسمع في المنطقة ناتجة عن نشاطاته.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال رونين مانليس أن عملية الجيش مستمرة وأنه عثر على أربع أنفاق حتى الآن والهدف هو تحييد الأنفاق التي تم اكتشافها والتي أنشئ بعضها بالخرسانة وبعضها الاخر تم حفره في الصخر. مضيفا أن الغاية هي أن تصبح الأنفاق غير صالحة للاستخدام في المستقبل.

ووعد مانليس المستوطنين بأن جيشه سيحقق وضعا آمنا لهم بدون أنفاق زاعما أنه بعد ضربة كبيرة كهذه فإن " حزب الله سيفكر مرة أخرى في مواصلة عملياته في الأنفاق"، حيث ذهبت سنوات من العمل هباء على حجسب ادعائه.

وأضاف مانليس "نحن نستعد لكل الاحتمالات، وأمام ما يشكل انتهاكا واضحا للقرار 1701 وهذا الحدث يمكن أن يتطور إلى أزمة كبيرة وعلى اليونيفيل أن تقوم بواجبها".

وقال "لم نر أي تعامل من قبل اليونيفيل والجيش اللبناني مع الأنفاق ، لذلك نعمل على تحييدها من الجانب لإسرائيلي" ، مؤكدا للمستوطنين أن الضجيج الذي يسمعونه ليس من الحفر بل من نشاطات الجيش.