Menu
حضارة

معركة ترامب والكونغرس تؤدي إلى إغلاق العديد من الوزارات الأمريكية

بوابة الهدف_ وكالات

أغلقت العديد من الإدارات الفدرالية في الولايات المتحدة، يوم السبت، بعد تأجيل مجلس النواب التصويت بشأن مشروع قانون الاتفاق وتلبية طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحصول على أموال لبناء جدار على الحدود.

وتوقفت عمليات العديد من الوكالات الأساسية، على الرغم من المفاوضات التي استمرت في مبنى الكونغرس بين مسؤولي البيت الأبيض وقادة الكتل البرلمانية.

وللحؤول دون هذا "الإغلاق" كان يفترض بمجلسي النواب والشيوخ أن يتوصّلا مع البيت الأبيض إلى اتّفاق قبل منتصف الليل لرفع سقف الموازنة الفدرالية. ولكنّ المفاوضات التي استمرت حتى اللحظات الأخيرة باءت بالفشل بسبب رفض المشرّعين الديمقراطيين الموافقة على مشروع ترامب بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وحسبما أفادت وسائل إعلام أمريكية فقد توقفت عدد من الإدارات الفيدرالية عن تقديم خدماتها وأغلقت أبوابها واضطر موظفيها اخذ إجازة غير مدفوعة الاجر.

وأغلق ما يقرب من ربع الوكالات الفيدرالية بما في ذلك وزارات الأمن الوطني، النقل، الزراعة، الدولة، والعدل حيث لم يتم التوصل إلى اتفاق سريعا، وستغلق المتنزهات القومية والغابات، لكن البرامج الفيدرالية بشأن المعاشات والرعاية الصحية ستستمر في العمل، وكذلك الجيش، ودوريات الحدود، وحرس السواحل، والقضاء الفدرالي، ومراقبة الحركة الجوية، وأمن المطارات، ولن تتأثر خدمة البريد الأمريكية، التي تقدم الملايين من الباقات قبل عيد الميلاد، لأنها وكالة مستقلة، وسيضطر أكثر من 800 ألف موظف حكومي إما للبقاء في المنزل دون أجر، أو العمل بدون أجر، فيما من المرجح أن يكون هناك حوالي 420 الف موظف في الحكومة الفيدرالية، مثل ضباط حرس الحدود، ضروريين ويظلون في العمل مع وعد بدفع الأجر.

وأوضحت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية أن "ترامب" يتوعد بإغلاق 'طويل جدًا' إذا لم يموّل الديمقراطيون جدار حدوده، حيث يطالب ترامب بمبلغ 5.7 مليار دولار، حوالي (4.5 مليار جنيه استرليني)، والذي وافق عليه مجلس النواب، لكن من المتوقع أن يتم رفضه في مجلس الشيوخ.

وقال في البيت الابيض "آمل الا نفعل ذلك لكننا مستعدون تماما لاغلاق طويل للغاية"، وأضاف أنه التقى أعضاء مجلس الشيوخ من حزبه في البيت الأبيض مسبقا حيث عقدوا "اجتماعا كبيرا" استمر لفترة طويلة، حيث يحث "ترامب" زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل لاتخاذ إجراء حيث يمكن تغيير في القاعدة يسمح بتمرير الميزانية بأغلبية بسيطة تبلغ 51 صوتًا، بدلًا من 60 صوتًا مطلوبة حاليًا بموجب قواعد مجلس الشيوخ، لكن ماكونيل رفض مرارا.

وأرسل ميك مولفاني، مدير ميزانية البيت الأبيض، مذكرة إلى الوكالات الفيدرالية يطلب فيها منهم تنفيذ الاستعدادات لإغلاقها.