Menu
حضارة

احتجاجًا على ظروف اعتقالهم

أسرى سجن حوارة يُرجعون وجبات الطعام

نابلس _ بوابة الهدف

رفض الأسرى الفلسطينيون في معتقل "حوارة" جنوبي مدينة نابلس استقبال وجبات الطعام التي تُقدمها إدارة السجن، وذلك احتجاجًا على ظروف الاعتقال.

بدوره، قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الإثنين، إن "الأسرى في معتقل حوارة أرجعوا وجبات الطعام احتجاجًا على الظروف اللاإنسانية التي يواجهونها داخله"، ف حين نقل محامي النادي عن الأسرى إثر زيارته لهم، أن "الأغطية مبللة بسبب تدفق الأمطار على الزنازين، وتشترط إدارة المعتقل عليهم استخدام دورة المياه مرتين فقط خلال اليوم، وتحرمهم من الاستحمام لانعدام المياه الساخنة، وتمنع إدخال الملابس أو أي من الاحتياجات الأساسية".

وأضاف المحامي أن "معتقل حوارة، يمثل نموذجًا آخر عن معتقل "عتصيون" الذي لا يقل سوءًا عنه، وهما من أسوأ الأماكن التي يُحتجز فيها الأسير خلال الفترة الأولى من اعتقاله والتي قد تستمر لأكثر من أسبوع"، مشيرًا إلى "أنه وخلال السنوات الماضية كان هناك جملة من المطالبات لإغلاق "حوارة" و"عتصيون"، إلا أن سلطات الاحتلال تُصر على احتجاز الأسرى بعد لحظة الاعتقال الأولى فيهما، كوسيلة لمس بكرامة الأسير والانتقام منه".