Menu
حضارة

استعدادات للمشاركة في جمعة " لن نساوم على حقنا"

غزة_ بوابة الهدف

تستعد الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات  مسيرات العودة السلمية الشعبية، على حدود قطاع غزّة الشرقية، وذلك عصر اليوم الجمعة، بعنوان "لن نساوم على حقنا بالعيش بكرامة ".

ودعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة الفاعلة في الجمعة الـ 40 من الفعاليات، مؤكدةً على أنّ "الشعب الفلسطيني سيواصل مقاومته وتصديه لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية".

يأتي ذلك مع استمرار تهديدات الاحتلال "الإسرائيلي" بحق المتظاهرين، قائلًا "إنه سيرد بحزمٍ على أي اقتراب أو اعتداء من السياج"، في محاولةٍ لتبرير جرائمه المستمرّة بحق الفلسطينيين، والتي كان آخرها استشهاد 4 مواطنين في الجمعة 39 من المسيرات.

وحذّرت الهيئة الاحتلال قائلةً "لا تختبروا صبرنا وصبر المقاومة. ونحذر الاحتلال من أن استمرار جرائمه بحق شعبنا واستباحته للدماء الفلسطينية لن تقابل إلا بالمزيد من الإصرار على استمرار مسيرات العودة".

من جانبها، أكدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية أن "ممارسات الاحتلال ضد أبناء شعبنا، قد تجاوزت الخطوط الحمراء، وإن المقاومة لن تتهاون معه، ولن تقف مكتوفة الأيدي تجاه ممارساته". مشددةً على "وجود ردودٍ جاهزة وقاسية، يحدد مسارها وشكلها وتوقيتها سلوك الاحتلال على الأرض".

وأعلنت الغرفة أن "يوم الجمعة سيكون يومًا حاسمًا في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال تجاه أبناء شعبنا في مسيرات العودة، وإننا مصرّون على حماية أبناء شعبنا الفلسطيني".

وأضافت "عندما يتعلق الأمر بدماء شعبنا وآلامه وجراحاته وانتهاك كرامته، فلا الأموال ولا الكهرباء ولا الماء ولا حتى قطع الهواء يمكن أن يوقفنا عن القيام بواجبنا".

وبلغت حصيلة انتهاكات الاحتلال في قطاع غزة منذ بدء المسيرات العودة وكسر الحصار منذ أكثر من 8 أشهر (253) شهيدًا، بينهم (11) شهيدًا تحتجز جثامينهم، عدا عن إصابة (25477) مواطنًا ومواطنة بجروح مختلفة.

وبدأت مسيرات العودة، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه، حيث يطالبون بكسر الحصار كاملًا عن القطاع.