Menu
حضارة

تأجيل الحراك البحري 22 بسبب سوء الأحوال الجوية

غزة_ بوابة الهدف

أعلنت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن قطاع غزّة، تأجيل المسير البحري الـ 22، الذي كان مقررًا يوم الاثنين من هذا الأسبوع، بسبب سوء الأحوال الجوية والأمطار.

وأكدت الهيئة على أن الحراك البحري والبري مستمر حتى تحقيق جميع مطالب الفلسطينيين وكسر الحصار كاملًا عن قطاع غزّة.

من جانبه، قال عضو الهيئة الوطنية لمسيرات العودة  ماهر مزهر، إن الهيئة قررت تأجيل المسير البحري نتيجة سوء الاحوال الجوية وصعوبة الطريق، الأمر الذي يصعب وصول الباصات والمواطنين إلى المكان.

وأكد مزهر أن الهيئة لن تتراجع عن هذه الفعالية، مضيفا :" سنكون الاسبوع المقبل أمام حراك بحري جديد"، مشددًا على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقيق اهدافها.

 

وأطلقت هيئة الحراك الوطني قبل عدة أشهر، رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولةٍ لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يقمع المشاركين فيها، ويعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 آذار/مارس الماضي، من خلال مخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة الخمس؛ للمُطالبة بكسر الحصار كاملًا عن القطاع.

واستشهد منذ بدء المسيرات نحو 250 فلسطيني، بينما أصيب أكثر من 22 ألف آخرين.