Menu
حضارة

وفاة طفل يمني مُنعت أمه من دخول الولايات المتحدة

الطفل اليمني منعت والدته من زيارته في كاليفورنيا بسبب حظر السفر الذي فرضه الرئيس ترامب

بوابة الهدف - وكالات

توفي الطفل اليمني الرضيع عبد الله حسن الذي مُنعت والدته من زيارته في الولايات المتحدة لشهور بسبب قرار حظر السفر الأمريكي الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب في 2017 والذي يمنع بموجبه مواطنو اليمن من بين دول أخرى من دخول البلاد.

وأعلن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية وفاة الطفل البالغ من العمر عامين، وهو ابن لأم يمنية وأب يمني يحمل الجنسية الأمريكية، تمكن والده من إحضاره إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج.

ومنحت واشنطن شيماء صويلح والدة الطفل إعفاء من تأشيرة الدخول بعد رفض طلبها بموجب حظر السفر الذي يمنع مواطني اليمن بين دول إسلامية أخرى من دخول الولايات المتحدة.

وأقيمت مراسم جنازة الطفل في مدينة لودي وسط ولاية كاليفورنيا. بينما قال والد الطفل "ننفطر حزناً.. كان علينا أن نودع طفلنا، نور حياتنا".

من جانبه، قال محامي الطفل "أطلب منهم أن ينظروا إلى قضية عبد الله وأن ينظروا إلى ما يحدث على الحدود.. كان لدينا طفلة في السابعة من عمرها تموت في الحجز الأمريكي وصبي في الثامنة من عمره يموت في حجز والآن لدينا صبي أمريكي عمره عامان، وهو مواطن أمريكي لم يتمكن والده من المجيء إلى هنا في وقت سابق لتلقي العلاج الطبي الذي يحتاج إليه".

وعانى الطفل عبد الله من مرض وراثي في الدماغ، ووضع على أجهزة الإنعاش في إحدى مستشفيات كاليفورنيا. 

يذكر أن المحكمة العليا الأمريكية أجازت في 5 كانون الاول/ ديسمبر 2017 أمراً للرئيس ترمب بحظر السفر على مواطني 6 دول ذات غالبية مسلمة، وقررت دخوله حيز التنفيذ بشكل كامل.

وتمكنت حملة لجمع التبرعات من أجل مساعدة الأسرة من جمع 40 ألف دولار لعلاج الطفل عبد الله في الولايات المتحدة. وهذا الأمر هو ثالث نسخة من أمر حظر السفر الذي أصدره ترامب للمرة الأولى بعد أسبوع من توليه السلطة.