Menu
حضارة

طالبت  بحماية "خان الأحمر"

قوى رام الله تدعو للتصدي لمخططات التطهير العرقي

خان الأحمر

رام الله – بوابة الهدف

دعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، اليوم السبت، إلى توسيع المشاركة الشعبية في المسيرات الأسبوعية والتصدي لمخططات التطهير العرقي والاستعمار الاستيطاني فوق الأرض الفلسطينية، واعتبار الجمعة المقبلة يومًا  لتصعيد المقاومة في المغير والريسان وبلعين ونعلين والدعوة لحماية خان الأحمر.

وحذرت القوى في بيان صحفي لها من "استخدام الانتخابات الإسرائيلية المقبلة للمزايدات الداخلية بالمزيد من استباحة الارض الفلسطينية بالاستيطان، ومحاولات تثبيت الامر الواقع وتنفيذ سلسة جديدة من الاعتداءات التي يقوم بها قطعان المستوطنين الجبناء، واستخدام الدم الفلسطيني قربانا للدعاية الانتخابية".

وفي سياق منفصل عبرت القوى عن رفضها لتصريحات المتطرف اردان المتعلقة بالأسرى ومشاريعه المشبوهة، محملة المسؤولية الكاملة لإدارات السجون عن التداعيات لهذه القرارات الفاشية التي سيكون لها نتائجها داخل السجون وخارجها، تأكيدا على الالتفاف الشعبي والوطني خلف الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال، والدعوة لأوسع مشاركة في الفعاليات الداعمة للأسرى، داعيةً لتوسيع حملات المقاطعة والشروع بحملات دولية واسعة من أجل فرض العقوبات الدولية على "إسرائيل"، داعية الشركات والمؤسسات المتورطة في شراكة أو أعمال مع الاحتلال لمقاطعة وسحب استثماراتها منها، كما تدعو البرازيل لوقف صفقة الطائرات بدون طيار والتراجع عن قرارها نقل السفارة للقدس المحتلة.

كما وشددت القوى على ضرورة توسيع المشاركة الشعبية في المسيرات الأسبوعية والتصدي لمخططات التطهير العرقي والاستعمار الاستيطاني فوق أرضنا، واستباحة قرانا ومدننا ومخيماتنا بكل الامكانات المتوفرة، واعتبار الجمعة يوم لتصعيد المقاومة في المغير والريسان وبلعين ونعلين والدعوة لحماية الخان الأحمر .