Menu
حضارة

اليمن: الأمم المتحدة تطلب نشر 75 مراقبًا في الحديدة

بوابة الهدف_ وكالات

طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من مجلس الأمن الموافقة على نشر نحو 75 مراقبًا في مدينة وميناء الحديدة في اليمن، لمدة 6 أشهر لمراقبة وقف إطلاق النار الذي بدأ قبل أيام برعايةٍ أمميّة.

وفي 20 يناير الجاري ينتهي تفويض مدته 30 يومًا لفريق مراقبة مبدئي أرسلته الأمم المتحدة بقيادة الجنرال الهولندي باتريك كمارت؛ لذلك يتعيّن على مجلس الأمن اتخاذ إجراء بشأن طلب غوتيريش بحلول هذا التاريخ.

وليس واضحًا عدد أعضاء فريق المراقبة الموجود حاليًا في الحديدة بقيادة كمارت، وقالت الأمم المتحد إن "أفراد الفريق غير مسلحين ولا يرتدون زيًا موحدًا".

وكان مجلس الأمن طلب من غوتيريش نهاية العام الماضي، التوصية بفريق مراقبة آخر أكبر عددًا. وكشف دبلوماسيون أن مشروع القرار بالموافقة على مقترح غوتيريش لم تقدمه إلى المجلس حتى الآن أي من الدول الأعضاء.

وأكد أمين عام الأمم المتحدة أنّ بعثة المراقبة الأكبر عددًا ستساهم في مساندة "العملية السياسية الهشة"، التي أعاد إطلاقها مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث.

ودعا غوتيريش البلدان المجاورة لليمن إلى مساعدة المراقبين من خلال "ضمان حرية وسرعة الحركة... من اليمن وإليه"، للأفراد والمعدات والإمدادات التي تمر عبر حدوده، إلى جانب تمركز "أفراد ومركبات وطائرات الدعم على أراضيه".

ومن المقرر أن يدلي غريفيث ومنسق شؤون الإغاثة بالأمم المتحدة مارك لوكوك، مساء الأربعاء بإفادة أمام مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن.

ويسعى المبعوث الأممي لإجراء جولة محادثاتٍ أخرى بين الأطراف المتنازعة في اليمن، خلال الشهر الجاري