Menu
حضارة

"ثورة جينية"ستنقذ حياة نصف مليون شخص خلال أعوام

بوابة الهدف - وكالات

تعمل المملكة المتحدة على إنقاذ حياة نصف مليون شخص خلال 10 أعوامٍ قادمة، حيث تسعى الهيئات الصحية البريطانية للقيام بفحوصات جينية لجميع الأطفال المصابين بالسرطان والكبار الذين يعانون من أمراض مزمنة.

ويعتمد برنامج "الثورة الجينية" في بريطانيا على فحوصات الحمض النووي، حيث يطمح إلى رفع أمد الحياة وسط المرضى الذين يكابدون الأمراض المستعصية.

فحوصات جينية

وتهدف "الفحوص الجينية" إلى تقديم علاج دقيق في إطار ما يعرف بـ"الطب الشخصي Personalized medicine"، والذي يعمل خفض الأعراض الجانبية.

وتقوم فكرة العلاج الشخصي، الذي تصل تكلفته إلى 20 مليار جنيه أسترليني، على تفصيل العلاج على مقاس المريض. ويعتمد ذلك على وضع المريض وتركيبته الوراثية وما يحتاجه من جرعات دواء.

إنقاذ حياة 487 ألف شخص في 2028

ومن المقرر أن يخضع كل طفل مصاب بالسرطان نهاية 2019، لفحوصات خاصة حتى يحصل على علاج شخصي يراعي خصوصية جسمه ويرفع من احتمال التماثل للشفاء.

كما سيتسفيد البالغون من هذه الفحوص إذا كانوا مصابين بسرطانات مثل الثدي والبروستات، هذا بالإضافة إلى المعرضين بشدة للإصابة بنوبات القلب والجلطة.

ومن المحتمل أن يساعد هذا البرنامج على إنقاذ حياة 487 ألف شخص بحلول العام 2028، وفقًا لمسؤولين في خدمة الصحة العمومية البريطانية.