Menu
حضارة

من أجل من؟ حزب عربي يهودي يؤمن بالخدمة الوطنية الصهيونية

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

كشفت وسائل إعلام صهيونية عن قرب الإعلان هذا الأسبوع عن حزب عربي –يهودي جديد تحت إسم "من أجلنا" أحد مؤسسيه عضو سابق في السيرت متكال هو عموس دانييلي سبق له أن نال "وسام الشجاعة" لإنقاذه حياة بنيامين نتنياهو في عملية سرية. وقال أحد مؤسسي الحزب العرب وليد دياب إن حزبه سيركز على قضايا مثل الرفاهية والصحة والتعليم والتوظيف." وأضاف: "لا يوجد يسار ولا حق ، وإنما تكامل وتقارب لأغراض مهمة ، وسيجلس الحزب في أي حكومة تضمن تضييق الفجوات ... نؤمن بالخدمة الوطنية ، كل حسب ضميره".

يكشف استطلاع للرأي أجراه حزب يهودي-عربي جديد يناقش "القائمة المشتركة" أن معظم العرب يريدون أن يمثلهم حزب في الحكومة ". سنجلس في أي حكومة ، يمينًا أو يسارًا ، ونؤيد الخدمة الوطنية للجميع ،

يبدو أن تقسيم أحمد الطيبي من القائمة المشتركة وتقاعد بعض أعضاء الكنيست ليس سوى جزء صغير من المشاكل في جدول أعمال الرئيس أيمن عودة.

يبدو بعد تأسيس هذا الحزب أن اشنقاق أحمد الطيبي عن القائمة المشركة ليس العائق الوحيد الذي يواجه هذه القائمة حي ثأظهر استطلاع للرأي أن 32٪ من فلسطينيي 48 في الكيان الصهيوني يخططون للتصويت للقائمة المشتركة، بينما قال 60% منهم أنهم غير راضين عن أدائها في الكنيست العشرين.

في سياق متصل سئل المستطلعون العرب عما إذا كان حرق العلم الصهيوني حدثًا خطيرًا بالنسبة لهم. ورد 31% بالإيجاب فيما قال 17% إنه خطير جدا، بينما اعتبر 8% إنه لم يكن خطيرا، و18% لم يكن خطيرا جدا، ورد ربعهم بأن لا رأ] لديهم.

زعم الاستطلاع أن 60% يرون أن القائمة لم تعمل بشكل أمين لتحقيق حل عملي بين اليهود والعرب و35% قالوا إنها لاتمثلهم بإخلاص و22% رفضوا الإجابة،.

يزعم مؤسسوا الحزب الجديد الذي أشرف على الاستطلاع أنهم سيحصلون على الحد الأدنى اللازم لدخول الكنيست 21 على حساب المشتركة ويزعمون أنهم سيقودون التغيير في المجتمع العربي.