Menu
حضارة

"ناسا" تحذر كويكب سيغير الحياة على الأرض

الكويكب قد يضرب الأرض القرن المقبل وفقا للعلماء في ناسا

بوابة الهدف - وكالات

حذرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" من كويكب من المتوقع أن يصطدم بكوكب الأرض، ويؤدي لتغيير الحياة المعروفة فيه، والذي يزن 87 مليون طن.

وقالت "ناسا" إنّ الكويكب "بينو" الذي وصفته بـ"كويكب يوم القيامة" إذا اصطدم بالأرض، فإنه سيؤدي إلى طاقة تعادل 80 ألف مرة الطاقة الناجمة عن تفجير القنبلة النووية التي ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية في أغسطس عام 1945.

ويصل طول الكويكب نجو 500 قدم، مما يعني أنه أطول من مبنى "إمباير ستيت"، كما أن وزنه يفوق وزن سفينة تايتانيك بحوالي 1664 مرة.

وأوضح علماء "ناسا" أنّ الاصطدام سيؤدي لمقتل ملايين البشر، إضافة للتأثيرات المباشرة على ملايين آخرين.

وبينوا أنه "لا داعي الآن للبدء بالاستعدادات لمواجهة هذا الحدث أو في القريب العاجل، ذلك أن هذا الأمر لن يتم قبل القرن المقبل".

وتوجد فرصة نسبتها واحد من 2700 لاصطدام الكويكب بكوكب الأرض بين العامين 2175 و2199.

يذكر أنّ "ناسا" أرسلت المسبار "أوزيريس ريكس" ليتخذ مدارا حول الكويكب حيث سيقوم بمهمة استطلاعية، قبل الهبوط على سطحه في العام 2020، وسيأخذ المسابر عيناتٍ من الكويكب، ثم يعود إلى الأرض على أمل اكتشاف أصل الوجود البشري.

ويسعى العلماء لأن يساعد الكويكب في إثبات نظرية مفادها أنه قبل مليارات السنوات اصطدمت الكويكبات بالأرض، ونقلت إليها المواد الكيماوية الضرورية لنشأة الحياة.