Menu
حضارة

إبتزاز دبلوماسي: كيف يضغط الكيان على الدول لفتح سفارات في القدس

رئيس الوزراء الأسترالي الجديد سكوت موريسون

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

شرعت وزارة الخارجية الصهيونية في حملة ابتزاز دبلوماسي، ضد الدول التي ترفض نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة، عن ريق منع هذه الدول من إقامة قنصليات فخرية في المدينة.

وحسب المنشور في القناة الإخبارية الصهيونية 10، أرسلت الخارجية الصهيونية التي يتولاها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو رسالة إلى جميع الدول التي تقيم علاقات دبلوماسية مع الكيان المحتل معلنة أنه "لم يعد من الممكن إنشاء قنصليات في العاصمةوأن القوم سترفع فقط في حال تم نقل السفارات أو افتتاح سفارات في القدس.

على سبيل المثال اعترفت جمهورية التشيك بالقدس الغربية عاصمة لـ "إسرائيل" ولكنها لم تنقل سفارتها من تل أبيب، ومؤخرا حاولت التشيك فتح قنصلية في القدس ورفض الكيان السماح بالأمر ولكن تم فتح مركز ثقافي تشيكي ف الجزء الغربي من المدينة.

أيضا قبل أسابيع قليلة قالت أستراليا إنها ستعترف بالقدس الغربية عاصمة للكيان ولم تتخذ إجراءات لنقل السفارة ويريد الأستراليون أيضا فتح قنصلية فخرية في القدس ، لكن "إسرائيل" عارضت ذلك ، وأعلن الأستراليون أخيراً أنهم سيفتحون تمثيلاً للأمن التجاري فقط.

رسالة الخارجية الصهيونية أوضحت أيضا أنها لن تجدد للقناصل الفخريين العاملين فعلا في القدس وأن القيود لن تزال إلا إذا طالبت دولهم بفتح سفارات في المدينة.

ومن هذا الابتزاز يريد الكيان تجنب فتح مكاتب دبلوماسية شكلية في القدس ويحاول قطع الطريق على الدول التي لاترغب بنقل سفاراتها.