Menu
حضارة

لبنان: اعتقال عميل للموساد حاول اغتيال قيادي في حماس

بوابة الهدف_ وكالات

أعلن الجيش اللبناني، الثلاثاء، اعتقال متعاون مع الاحتلال "الإسرائيلي"، حاول اغتيال قيادي من حركة حماس في يناير عام 2018.

وقال الجيش اللبناني في بيان له يوم الثلاثاء: "نتيجة متابعة ملف محاولة اغتيال القيادي في حركة حماس، بتاريخ 14 يناير 2018، في صيدا، من خلال تفجير سيارته، أوقفت مديرية المخابرات، بتاريخ 21 يناير 2019، في منطقة الشرحبيل بصيدا، حسين أحمد بتو، الذي قام بعمليات الاستطلاع والرصد قبل تنفيذ عملية التفجير".

ووفقًا للبيان فإنّ "الموقوف اعترف بتشغيله من قبل جهاز الموساد التابع للعدو الإسرائيلي منذ العام 2014، وأنه التقى مشغّليه خارج لبنان وتسلّم أعتدة وأجهزة إلكترونية خاصة بالرصد والتواصل".

وكُلّف المتعاون المعتقل، حسب بيان الجيش اللبناني، بمهمة رصد حمدان منذ صيف 2017، وقام بتحديد مكان إقامته، ورصدَ جميع تحركاته، ونقلَ المعلومات إلى مشغّليه ليصار إلى تنفيذ عملية التفجير من قبل مجموعة أخرى.

واعترف أيضاً أنه بعد تنفيذ العملية تلقى أمراً من جهاز الموساد الإسرائيلي بمغادرة لبنان، فأقام ثلاثة أشهر خارج البلاد وعاد بناءً على طلبهم.

وذكر بيان الجيش أنه "تمّ ضبط عدد كبير من الأجهزة الإلكترونية التي تسلّمها من جهاز الموساد".

وفي يناير من العام الماضي، تعرض القيادي في حماس، محمد حمدان، لمحاولة اغتيال عبر تفجير سيارته بعبوة ناسفة في مدينة صيدا جنوب لبنان، والتي أدت إلى بتر ساقه.