Menu
حضارة

خارجية الاحتلال ستستدعي السفير

غضب صهيوني عقب تصويت البرلمان الايرلندي على مقاطعة منتجات المستوطنات

دبلن _ بوابة الهدف

قررت وزارة الخارجية الصهيونية استدعاء سفير ايرلندا في "تل أبيب"  لـ "التوبيخ" اليوم الجمعة بعد أن صوَّت برلمان بلاده على مقاطعة منتجات المستوطنات.

وهاجم مكتب رئيس حكومة الاحتلال ايرلندا بالقول "ايرلندا تدين الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط"، مُضيفًا "إسرائيل تعرب عن غضبها من التشريع ضدها في البرلمان الايرلندي الذي يشير إلى النفاق ومعاداة السامية" حسب قوله.

وكان مجلس الشيوخ الايرلندي صوّت على القرار في كانون أول الماضي رغم محاولات أمريكية وأوروبية و"إسرائيلية" لإفشاله.

جدير بالذكر أنّ السيناتور فرانسس بلاك، الذي تقدّم بطلب سن القانون المذكور، يُعتبر من المؤيدين وبقوة لحركة المقاطعة الدولية ووقف الاستثمارات وفرض العقوبات على "إسرائيل"، المعروفة باسم "BDS".

وكان البرلمان الأوروبي تبنّى، في نوفمبر 2015 قرارًا غير ملزمٍ لدول الاتّحاد، بوسم (وضع إشارة أو تصنيف) المُنتجات المُصنّعة في المستوطنات "الإسرائيلية" في كلٍّ من القدس وهضبة الجولان المُحتلّتيْن، وهو ما وافقته ودعت إليه 15 دولة أوروبية، في إبريل من ذات العام. وسط معارضةٍ وضغوطٍ صهيونية واسعة.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي المستوطنات بؤرًا غير شرعيةٍ ويُخالف إنشاؤها القانون الدولي، كونها تُقام على أراضٍ مُحتلّة.