Menu
حضارة

الديمقراطية تدعو لاستمرار التحركات الجماهيرية الداعمة للأسرى

غزة _ بوابة الهدف

أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بانتصار أسرى سجن «عوفر» على السجان الصهيوني في «معركة الوحدة والكرامة» بعد رضوخ إدارة سجون الاحتلال لمطالب الأسرى العادلة والتي تضمن حفظ كرامتهم وحقوقهم والحفاظ على مكتسباتهم.

وشددت الجبهة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، على أن "انتصار الأسرى تحقق بفعل صمودهم، والوحدة الوطنية التي تكللت في طرح مطالبهم وحقوقهم إلى جانب الالتفاف والتحرك الجماهيري في الضفة الفلسطينية و القدس المحتلة وقطاع غزة وفي أراضي الـ48 وفي المهاجر والشتات حول الأسرى وقضيتهم العادلة".

ودعت الجبهة جماهير شعبنا الفلسطيني إلى "استمرار التحركات والفعاليات الداعمة للأسرى وخطواتهم النضالية، ولمزيد من التماسك والوحدة الوطنية حول قضيتهم التي تعد قضية اجماع وطني".

وجددت الجبهة تأكيدها على أن "صمود ووحدة الأسرى الفلسطينيين أفشلت إجراءات الاحتلال بحقهم وستفشل توصيات لجنة وزير أمن الاحتلال جلعاد أردان، مُضيفةً أن "الأسرى لن يكونوا ضحية «بازار» انتخابات الكنيسيت والتحريض الإسرائيلي".

وطالبت الجبهة الجمعية العامة للأمم المتحدة وأمينها العام أنطونيو غوتيريش "بالوفاء بتعهداته من خلال تشكيل لجنة تحقيق دولية بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني بما فيهم الأسرى البواسل وتوفير الحماية الدولية لهم".