Menu
حضارة

مادورو: لن أسمح بالتدخل الأميركي في بلادي

بوابة الهدف _ وكالات

أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو استعداده للحوار مع المعارضة ولقاء رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو، مُشيرًا إلى أن قنوات الاتصال مع المعارضة قائمة وكانت موجودة دائمًا.

وقال مادورو خلال مؤتمر صحفي له في كراكاس، اليوم الجمعة إنه "كانت هناك دائمًا قنوات للتواصل مع المعارضة التي كنا نعمل على تطويرها... تحت أي ظرف".

وذكر مادورو أن فريدي بيرنال، المنسق الوطني للجان التموين والإنتاج التقى رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو في أوائل يناير، ورئيس الجمعية التأسيسية ديوسدادو كابيليو التقاه يوم الثلاثاء الماضي.

وأضاف مادورو أن "غوايدو وعد كابيليو بأنه لن يعلن نفسه رئيسًا، مُتابعًا أنه "على الرغم من عدم التزام غوايدو بوعده، لا يزال ملتزمًا بالحوار الوطني"، وأنه "على استعداد للقاء هذا الشاب إذا احتاج الأمر... لأنه يؤمن بالسلام والديمقراطية والكلمة والحقيقة".

وأعلن الرئيس مادورو، قطع العلاقات مع الحكومة الأميركية ومع الرئيس دونالد ترامب "لكن ليس في مجال الطاقة والاقتصاد"، مُؤكدًا أنّ حكومته ترتكز على الدستور وأن الشعب الفنزويلي هو مصدر السلطة، و"لن نسمح بالتدخل الأميركي الإمبريالي في بلادنا".

وأشار إلى أنّ "الكثير من الأحداث التي جرت في فنزويلا جرت بإلهام من الأميركيين"، موضحًا أنّ "فنزويلا مستمرة في بيع النفط إلى الولايات المتحدة في حال أرادت الأخيرة الشراء".

وكشف مادورو أنّ "المعارضة شاركت في حوارات سابقة مع الحكومة لكن ممثلي السفارة الأميركية قاطعوا تلك الحوارات"، مؤكدًا أنّ "المعارضة الفنزويلية تستمع الى أوامر البيت الابيض".

وقال مادورو خلال المؤتمر الصحفي "لو التقيت الرئيس ترامب سأخبره أنّه أخطأ بحق بلادي".